زيدونا راحنا قابلين

اليوم السبت و بعد الانتخابات التي عرفت عزوفا كبيرا من لدن المجتمع حيث لم تتعدى المشاركة حسب مصادر 42 بالمائة

تقرر الزيادة في ثمن الخبزة المغربية التي أصبح ثمنها 1.30درهم عوض 1.20درهم أي بزيادة 10سنتيمات

و للاشارة لم يحرك أحد ساكنا أو اعترض على الزيادة في ثمن الخبز

و هذه أول هدية تقدمها الادارة المغربية بمناسبة الانتخابات

و منها يبدو لنا أنه لا تغيير لا اصلاح لا هم يحزنون

فالى متى تستمر الأمور هكذا ؟؟؟؟

و الى متى نظل بلا مسؤولية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

و أين هذه الأحزاب التي تدعي أنها ترغب في مصلحة الوطن ؟؟

و أين هم شرفاء الوطن الذين يشنفون أذاننا كل يوم بالاصلاح و الدمقرطة و تحسين الأوضاع ؟؟

و الى متى يبقى المواطن البسيط مغلوبا على أمره لا يستطيع التعبير عن رأيه؟

أسئلة كثيرة لا اجابة لها و حتى ان كانت هناك اجابة ستكون طبعا:

بحالك بحال الناس و كاع قابلين ؤ راضيين بالزيادة ؤ مقالو والو؟

فأي مغرب نريد ؟

مشاركات القراء: