القناة الفرنكوفونية ميدي سات تستنجد بالملك (وأموال الشعب)

عن جريدةالمساء: كازالطا يستنجد بالماجدي لإنقاذ "ميدي أن سات" من الإفلاس

وجه بيير كازالطا المدير العام لقناة «ميدي أن سات» رسالة مطولة إلى منير الماجدي رئيس الكتابة الخاصة للملك محمد السادس يشرح فيها الوضعية المالية الصعبة التي توجد فيها القناة التي أكملت بالكاد سنتها الأولى. والهدف من الرسالة كما يقول كاتبها هو التنبيه إلى مستقبل قناة «ميدي أن سات» وشقيقتها «ميدي أن»، أمام الوضعية المالية الصعبة التي توجدان عليها والتي تهدد استمرارهما. وفي نفس الرسالة يقول كازالطا إن استمرار قناة ميدي ان سات وراديو ميدي ان رهين بإرادة المغرب للاستمرار في التواجد بقوة على الساحة الإعلامية. ويحذر كازالطا من أن مثل هذا «الخيار الاستراتيجي يتطلب جوابا سياسيا» بما يعني ضرورة تدخل الملك لإنقاذ المؤسسة من العجز المالي الذي أوصلها إليه كازالطا، وهو عجز يقدر بنحو أربعة ملايين أورو، فيما القناة محتاجة إلى 6.5 مليون أورو لضمان استمرارها.

ففي آخر اجتماع لمجلس إدارة الشركة المسيرة للقناة طالب كازالطا المساهمين المغاربة الأساسيين وهما اتصالات المغرب وصندوق الضمان الاجتماعي بضخ 4 ملايين اورو في رأسمال الشركة التي انطلقت برأسمال 3 ملايين اورو. وحسب محضر اجتماع المجلس الإداري فإن المساهمين المغاربة مطالبون بضخ هذه الأموال قبل 15 أكتوبر الجاري، ومن هنا كانت هذه الرسالة التي حصلت «المساء» على نسخة منها تطالب منير الماجدي بالتدخل للضغط من أجل تسريع تغطية العجز المالي للمؤسسة التي يوجد 49 في المائة من رأسمالها لدى مستثمرين فرنسيين. لكن لا يبدو أن كازالطا راسل ديوان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لإنقاذه كما فعل مع الكتابة الخاصة للملك. فحسب معلومات «المساء»، فإن ملف قناة «ميدي أن سات» يوجد منذ فترة فوق مكتب ساركوزي للحسم في اختيار لم يكن موافقا عليه وفرضه الرئيس السابق جاك شيراك.

كاتب المقال:

التعليقات

Il y a lieu d'aller au secours de nos chaines publiques d'abord.

il faut sauver cette magnifique chaine

salut; vraiment c'est une superbe chaine .il resemble aux chaines françaises commes fr3 arte et autres
il faut saver la chaine
il est importante en tout cas on peux pas la comparer avec la 1 et la 2 ce que j'aime bien sur la tv medi1sat c'est l'autonimité

ét merci cher blogger BLA FRANSIYYA

pour que vivre l'afrique

الموت لفكر جمال عبد الناصر و النافق صدام

عجبا ،كيف يجرؤ الفرنكفونيون على رفع رؤوسهم وهم يعلمون أنهم قوم تابعون لأسيادهم ،إنهم لسوا أحرارا والتابع لا يكون إلا ذليلا ،لأته يعتقد الكمال في سيده والنقص الأصيل في ذاته .العزة لمن يتمسك بأصالته وهويته.....

السلام عليكم مفهمتش علاش تتكبوبلفرنسية وهاد الموقع مخصص لملين العربية
سيرو شوفو مواقع بالفرنسية و كتبو فيها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي صاحب الموقع ألاحظ أن بعض المتفرنسين والمتغربين يقصدون الكتابة بالفرنسية اما للاغاظة أو أنهم جهلة لا يعرفون تنصيب اللغة العربية - لغة القرآن و لسان الحبيب صلى الله عليه وسلم - في الحاسوب
أف لمن يرطن بكلمة أو اثنتين بالفرنسية أو الانجليزية ظنا منه أنه جاء بما لم يأت به الأوائل أو أنه جاء بالأسد من ذيله
عجبا . وزراء فرنسا عندما يحدثون الشعب الفرنسي عبر وسائل الاعلام فهم يحدثونهم بلغتهم الفرنسية وعندهم قانون يعاقب المذيع اذا أخطأ في النطق أو تكلم بالعامية أثناء نشرة الاخبار
أما نحن فحدث بلا حرج
وزراء متفرنسون أكثر من الفرنسيين لا يجيدون العربية و يتحدثون بلغة فولتير لعامة الشعب المغربي كأننا قطعة من فرنسا
والسلام

اْنا اْعيش في فرنسا منذ مدة واْرى كيف اْن هذا الشعب يكره لغتنا العربية الجليلة. فاذا كنت راكبا قطارا واْنت تتحدث بالعربية مع صديق لك فانك سترى نظرات خبيثة من هنا وهناك تهجم عليك. حتى اْصدقاء العمل يطلبون منا اْن نتكلم الفرنسية حتى في بيوتنا. وقد سبق لي اْن تلقيت معاملة سيئة من طرف الجيران و معلمات اْبنائي بالمدرسة. هذا لاْنني اْعلمهم العربية. بالاظافة الى النقص الكبير في المراكز الثقافية والدينية التي تعنى بالجالية الاسلامية هنا. ولكن نرى في المغرب تقريبا كل مدينة تحتوى على مركز ثقافي فرنسي.انجليزي.اسباني...حتى شتتوا فكرناوثقافتنا وحتى اْصبح العربي يحس بشيء من الضعف النفسي وهو يحاور بالعربية
شكرا جزيلا لاْصحاب هاذا الموقع بلا فرنسية لعله يتصدى لاْفكارهم الهدامة والتي شعارها بلا عربية سواء داخل بلادهم اْو خارجه