فرصة لإسماع رأيك حول دور الفرنسية في المغرب

أسمع رأيك .. أكتب مقالالا أعتقد أن هناك في المغرب من لا يتفاعل يوميا مع اللغة الفرنسية سواء في العمل أو التعليم أو الإعلام أو من خلال علاقته بالإدارات أو الشركات… لهذا فموضوع الفرنسية يهم الجميع!

قسم مشاركات القراء يُمكّن كل المنخرطين في موقع "بلا فرنسية!" من نشر مقالاتهم والمساهمة في إغناء النقاش حول موضوع الإستقلال الثقافي واللغوي بالمغرب.

هذة فرصة لإسماع رأيك حول دور اللغة الفرنسية في حاضر المغرب ومستقبله من خلال تجاربك الشخصية أو أبحاثك. كما يمكنك الكتابة حول تجارب دول أخرى في النهوض بلغاتها وكيفية الإستفادة منها في بلدنا.

للمساهمة في هذا القسم يرجى الإلتزام بقواعد اللغة العربية واحترام الغير وعدم الخروج عن موضوع الموقع وأن يحتوي المقال على ثلاث فقرات على الأقل.

يقوم المحرر بترقية كل المقالات التي تحترم الشروط أعلاه إلى الصفحة الرئيسية.

طريقة إضافة مقال:

1. سجل إسمك وكلمة المرور، أو أنشئ حسابا جديدا
2. ادخل إلى صفحة "إضافة المحتوى.." وانقر على "مشاركات القراء"
3. أكتب العنوان ونص المقال وانقر على "عاين" ثم على "ارسل"

اتصل بنا في حالة وجود مشاكل في الكتابة أو التسجيل. شكرا على مساهماتكم.

كاتب المقال:

التصنيفات:

التعليقات

الفرنسية.هل تعرفون وهذا لا يخفى عن أحد .اذا أردت تقديم دكتورة أو بالأحرى تقديم مشروع يجب أن يكون محررا بالفرنسية.
وا اسفاه سقطت اللغة العربية في دوامة من الأنظمة الباطلة.فكانت هذه اللغة لغة لقراءة القران فقط. و تأثير اللغة الفرنسية أخد خطورة كبيرة و هي ظهور ما يسمى (العرنسية) و أصبح نطقنا يحمل كلمات فرنسية .
و اذا أخدنا مقاربة أخرى .لماذا لا تعمد الدول الغربية الى تعلم اللغة العربية.جواب ذلك هو أن تنطفأ شعلتها .و مع الأسف ما نرى جيلي و الأجيال القادمة.
اللغة العربية لابد أن تعود الى مجدها و نحن أصلا لا نتحدث العربية بل تشويه لها و لأصولها .
لكن نجد هنا اشكالية وهي: اللغة الفرنسية لها أهميتها في السوق الدولية فهل يمكن للغة العربية من موازنة هذه المقاربة الصعبة???
اشكال المرجوا الاجابة عنه أو حتى ازالة الفبار عنه لنتطلع الى غد أفضل لعسل لساني.

موضوع يمكن ان يكون جيد لكن ينقصه طرجمة اللغة الفرنسية