لماذا ندون بالعربية؟ (للمهندسين أيضا)

التدوين بالعربية لا يجب أن يكون حكرا على خريجي الشعب الأدبية والدراسات الإسلامية والحقوق. فجل الذين أنهوا التعليم العالي في المغرب درسوا العربية على الأقل لمدة 12 سنة وبإمكانهم الكتابة الجيدة بها. لكن الكثير منهم عندما يبدأ التدوين يخشى استخدام العربية ولا يرى ضرورة لهذه المغامرة.

ولتشجيع هذه الفئة، على تجربة التدوين بالعربية، أنقل لكم ما كتبه عدنان العيادي (مهندس في الإعلاميات) في مقدمة مدونته الجديدة:

شغفني الكتاب منذ الصغر، وأحببت العربية وآمنت بأهمية الكتابة مبكرا، ولأني اخترت تخصصا دراسيا علميا يقطع مع العربية في الباكالوريا، ولأن الواقع المهني الذي عشته وأعيشه مفرنس بالكامل، فقد دخلت عالم التدوين لأرغم نفسي فيه على الكتابة وبالعربية، ولأعرض بعض أفكاري وآرائي معتمدا على قراءتي الشخصية لبعض ما عاشه ويعيشه هذا المواطن المغربي.


لماذا الإنتظار؟ أنشأ مدونتك الآن على أحد مواقع الإستضافة المجانية التي تدعم العربية وأخبرنا عنها لإضافتها في مجمع "مدونات مغربية":

WordPress - Blogger - تدوين نت - مكتوب

في حاجة إلى لوحة مفاتيح عربية؟ جرب هذه الطريقة السهلة

كاتب المقال:

التصنيفات:

التعليقات

C'est pas pratique comme astuce . Mais l'intention est là. Je le ferais dés que possible.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أشكرك أخي أحمد على اهتمامك بمدونتي وعلى اقتباسك هذه المقدمة منها.
كما أود أن أحييك على غيرتك على اللغة العربية وعلى ترجمتها إلى مشروعك الإلكتروني المتميز الذي نتمنى له مزيدا من النجاح والتطور بمنا سبة إتمامه لسنته الأولى.
حقيقة لقد كانت العربية اللغة التي انفتحنا بها على نور العلم في الروض وفي الكتاب وفي المدرسة فإضافة إلى أنها ركيزة أساسية لهويتنا فقد تعلمنا بها أهم ما ينفعنا في ديننا ودنيانا... وطورنا بها معارفنا وأبدعنا بها لسنوات... وكما قلت فإن التخصص العلمي والواقع التعليمي يقطع قسرا مع العربية بعد الباكالوريا...
أرى أن الاستسلام لهذا الواقع والتفرنس التعبيري الكامل بدعوى الحاجة المهنية... خذلان للعربية وخلل هوياتي لا يجب أن نرضاه.
لقد استرجعت عربيتي -على الأقل كتابة- بدخولي عالم التدوين وأشجع جميع من فقدوها أن يعملوا على استعادتها!
وفق الله الجميع، تحياتي

أخي الكريم marouki ,

بل إنها أكثر من عملية , إنها وطنية...

جرب بنفسك ... تذوق حلاوة التعبير عن نفسك بلغتك ... و رد علي أخي :)