عزاء

ببالغ الأسى والحزن علمت اليوم بوفاة والد الأخ الطيب، صاحب مدونة الطيبون وصديق هذا الموقع. رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته ورزق أهله الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الطيب:

أبي ... لن تطيب لنا الحياة دونك ، وستبقى ذكراك تأسر الألباب ، ومحبتك تفيض بها الأفئدة ، وسيبقى الشوق إليك يعتصرنا في كل وقت وحين .... وليس لنا والله إلا الصبر ثم الصبر . ربي ارحمه واعف عنه ، واغفر له وأحسن إليه ، وأكرمه وكرمه ،واجعل مقامه مع الأنبياء والصالحين في جنات النعيم ، واجمعنا به وبهم مسلمين مؤمنين متقين ، كما كان دوما ، وكما أرادنا أن نكون . تدمع العين ويحزن القلب ولا نقول إلا ما يرضي ربنا عز وجل والله يا أبا الطيب إنا بك لمحزونون.

كاتب المقال:

التصنيفات:

التعليقات

إن لله و إن إليه راجعون..

رحم الله المتوفي و ادخله فسيح جنانه, انا لله و اليه راجعون, تعازينا الحارة لاصداق المرحوم و دويه و اقاربه.
نبيل محمد بكاني

الله يرحموا

alah yrhamah w yihsn ilayh

اللهم تقبله عندك