رسالة مواطن مغربي لملكه محمد السادس

السلام عليكم سيدي و رحمة الله تعالى و بركاته

سيدي و ملكي المحبوب
ليس هذا هو المغرب الذي رفضت التوجه إلى الولايات المتحدة من أجله, ليس هذا هو البلد الذي اشتعلت نيران مجادلتي مع اصدقائي من مختلف دول المعمور دفاعا عنه و عن مشروعه الحداثي و الإجتماعي و الحقوقي ..
كم كانت عيوني تفيض بدموع العزة و الفخر و أنا أتخيل بلدي يخرج من كبوات و مصائب الماضي الأليم كم اختلفت مع أبناء جلدتي حول تفاؤلي بمستقبل المغرب المشرق كم تغنيت بشعار "أشرقت الشمس من المغرب و ظلت مشرقة لا تغرب.."كم و كم و كم ...
أعلم جيدا بأن ملكنا المحبوب محمد السادس يبذل كل ما في وسعه لجعل بلدنا هذا مغايرا لما كان عليه و قد نجح إلى حد ما في ذلك علما بأنه يقوم بذلك بمفرده لكن كما يقول المثل المغربي "يد وحدة ما كتسفقش"أطلب من ملكي ورمز وحدة بلدي و رمز أملنا في مغرب مشرق و منير تسود فيه حقوق الإنسان و العزة و الكرامة و هو ما يريده حقيقة ملكنا محمد السادس للمغرب و كل المغاربة يعلمنا بذلك لكن ديناصورات المغرب القديم لا زالت ترفض القطيعة مع مغرب الإعتقالات و الفساد و الرصاص و القمع ..هم من يحبطون الثورة المغربية الجديدة ثورة الملك و الشعب الثانية ضد الفقر و الفساد و الظلم و السلطوية..
أطلب من ملكي ملك مغرب الغد و ملك الشباب و المستقبل و مغرب حقوق الإنسان و الذي سيكون للمواطن فيه حقوق و واجبات و كرامة و حريات عامة و خاصة الأمن و الأمان و قطيعة نهائية مع ممارسات سنوات الرصاص الأليمة و المخجلة,أطلب من جلالته تنحية مسؤوليين يعرفهم كل المغاربة كانوا مسؤوليين في مغرب الرصاص و القمع ولا زالوا يحتفضون بكراسيهم و سلطاتهم و مستمرون في قمعهم و جبروتهم, يحبون الرصاص و سنواته حبا جما و لا يزالون يمارسونه إلى يومنا هذا, أطلب من ملكي المحبوب القيام بثورة ثانية للملك و الشعب عن طريق تخليص المغرب و المغاربة من هؤلاء الفراعنة المتغطرسين حتى نبني سويا مغربا شامخا تسود فيه الديمقراطية و الإزدهار و كرامة المواطن و أمنه و أمانه و عزته و تكون الملكية العلوية الشريفة ضمانا لوحدته و لكرامة و حرية مواطنيه .
نثق فيك يا سيدي و في مشروعك الحداثي و الحقوقي الذي تريده لمملكتك الشريفة و كن على يقين سيدي أننا معك و سنكون بجانبك حتى نجعل من مغربنا الحبيب منبثا للأحرار و مشرقا للأنوار...و السلام على مقامكم العالي بالله.

المواطن المغربي
هشام اعبابو

مشاركات القراء:

التعليقات

نتمنى أن تتحقق أمنيتك وأمنية المغاربة أجمعين