أيــــن نـســــيـــر ؟

دخل تفجير الشباب لذواتهم تاريخ المغرب من جهة لم نتوقعها. قبل يوم 16 ماي 2003 المشؤوم، كنا نعتقد أن الإرهاب يقع عند الآخرين فقط ، و أن ما يحدث في أفغانستان و فلسطين و الفلوجة و الجزائر و (قناة الجزيرة) مجرد فرجة . فجأة الفراجة ولات فينا. جثث مغربية تتناثر هنا و هناك..شباب مغاربة – يئسوا من و طن لا يحتم كرامتهم – ينفجرون كي يقتلوا إخوانهم و جيرانهم..أحزمة ناسفة و وجوهنا الحزينة على قنوات العالم.
لا يمكن أن تعيش في عالم يتحول كل يوم دون أن تتحول . و الرهان أن تعرف أين تسير..أين يسير المغرب؟ لا أحد يطرح هذا السؤال المطلوب. الأحزاب مشغولة بكعكعة الكراسي و بيدزا الوزارات، و الإسلاميون يمارسون " المعارضة " الوديعة الأليفة التي لا مثيل لها في الديموقراطيات التي تحترم أنفسها.. مرتاحون و منتعشون جدا لمن يرسم لهم حدود معارضتهم ..و يستعدون لموسم القطف. . المثقفون أصابهم الخرس..الأحياء الفقيرة المهمشة تغوص كل يوم في بؤس كبير..تعج بالعاهرات و الشواذ و أصحاب السراويل المهبهبة ..و..... ..و لا أحد يتساءل.
في كتاب ( عندما يصير المغرب إسلاميا ) لكاترين كراسي و نيكولا بو، تكهنات مخيفة و توقعات مرعبة. اليسار يموت كل يوم، و عنما نستهلك الإسلاميين في حكومة جديدة، نكون قد أنهينا كل البدائل. و من بعد ؟
رجاء، من يعرف أين يسير المغرب.. فليبلغنا..؟

مشاركات القراء:

التعليقات

أظن أن هذه الجرائم كلها مدبرة من طرف النظام لأسباب مختلفة

أظن أن هذه الجرائم كلها مدبرة من طرف النظام لسبب أو لآخر