عميد كلية الطب يتحدث العربية في مؤتمر فرنكوفوني

فاجأ عميد كلية الطب بمراكش الحاضرين في المؤتمر الدولي التاسع حول الأنترنيت وبيداغوجيا علوم الصحة والرياضة يوم الأحد 2 نونبر 2008 بتلاوة كلمته باللغة العربية، تاركا أغلب الحاضرين وهم من الأجانب في حيرة من أمرهم؛ لكون إدارة المؤتمر لم توفر الترجمة الفورية، قبل أن ينهي كلماته باللغة الفرنسية التي تكلم بها قبله رئيس جامعة القاضي عياض، وطبعا الفرنسي كريستيان سيرغيراريت، رئيس الجامعة الطبية الافتراضية الفرنكوفونية. وقال أحد المنظمين إن في ذلك إشارة إلى أن العربية هي لغة ''الانترنيت والبيداغوجيا''، وهي أيضا قادرة على تلقين العلم وتعميمه، مشيرا إلى أن من لا يفتخر بلغته لا يلقى الاحترام من الآخرين، وأكد أن عدم توفر الترجمة الفرنسية الفورية راجع إلى أن الكلمة مكتوبة بالفرنسية، وهي موجودة عند الحاضرين.

إلى ذلك؛ قال عبد الحق العلوي اليزيدي عميد كلية الطب لـ''التجديد'' إن المغرب يمكن أن يقوم بدور الوسيط في نقل التكنولوجيا الحديثة بين أوروبا وإفريقيا، وهو ما سيسعى إليه المؤتمر الذي ينعقد لأول مرة بالمغرب وثاني مرة في بلد إفريقي بعد تونس ,2006 وأضاف أن كلية الطب بمراكش برهنت أنها قادرة على تنظيم مثل هذه المؤتمرات التي يشارك فيها أكثر من 300 باحث وأكاديمي وأساتذة جامعيين من 19 دولة. مشيرا إلى أن المؤتمر سيتيح تطوير تجربة الكلية فيما يخص التعليم عن بعد، حيث من المنتظر أن يصبح الولوج إلى الأنترنيت داخل فضاء المؤسسة متاحا عبر تقنية ''الويفي''.
عبد الغني بلوط - جريدة التجديد ,

مشاركات القراء:

التعليقات

سبحان الله العظيم
اعتقد ان ماقام به عميد كلية الطب يعتبر مفاجأة كبيرة لهذا السيد الذي احدث تغييرات كثيرة في هاته الكلية , جعلت بغض طلبة الكلية , ومعه الاساتذة المرافقين له والعاملين هناك , يزداد يوما بعد يوم
وهو امر جيد يحسب له ضمن قائمة الاعمال الجيدة النادرة التي قام بها
مجرد هامش : تقنية الويفي الموجودة بالجامعة هو امر مستلزم , فجل مؤسسات التعليم العالي تتوفر على الويفي في مقراتها ولا يجب ان تستثنى هاته التقنية من الجامعة
الله يهدي سي العلوي اليزيدي علينا
ههه

إوا تبارك الله عليه
الله إكثر مه أمثالو

نعم أشكرك يا عبد الحق العلوي اليزيدي عميد كلية الطب بمراكش
للوزن الذي أسديته للغتنا الأصل ولعروبتنا وكبريائنا ولوضعنا الصحيح بين الشعوب

موقف شجاع منك أحييك على شهامتك وشكرا وألف شكر لك

بارك الله فيك.خطوة من الف ميل ان شاء الله.ذات يوم سنرى العلوم تدرس بالعربية
وان غدا لناظره لقريب.
جعله الله في ميزان حسناتك