المغرب يرصد نصف مليار درهم للقناة الأمازيغية

الخليل الأشهب - هسبريس

رصد المغرب 500 مليون درهم على مدى أربع سنوات ، لمشروع القناة الأمازيغية الذي يرمي إلى تعزيز مكون الثقافة الأمازيغية في المشهد الإعلامي الوطني.

وتم اليوم الجمعة بالرباط، التوقيع بين الدولة والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية على الملحق التعديلي للعقد-البرنامج المتعلق بالترتيبات النهائية لانطلاق القناة التلفزية الأمازيغية التي من المنتظر أن تشرع في بث برامجها بعد تسعة أشهر من الآن.

ووقع على هذا الملحق خالد الناصري وزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة، وصلاح الدين مزوار وزير الاقتصاد والمالية، وفيصل العرايشي الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة المغربية.

وكان ملف القناة الأمازيغية عرف عدة تعثرات وتأجيلات عدة لموعد انطلاقها، وبالرغم من العدد الهائل من البيانات الاحتجاجية الصادرة عن التنظيمات والهيئات الأمازيغية بهذا الخصوص.

ومن المقرر أن تبث القناة الأمازيغية البرامج المقبلة باللهجات الأمازيغية الثلاث وهي تمازيغت وتاشلحيت المنتشرتان في جبال الأطلس ، وتاريفيت المنتشرة بجبال الريف.

وذكرت مصادر من داخل المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية أن برامج القناة الأمازيغية ستكون موجهة للجالية أيضا وللطفل، مشددة على أن تكون هذه البرامج تربوية جادة وليست فولكلورية ، وأشارت ذات المصادر إلى أن نسبة 30% من البرامج ستقدم بالعربية والفرنسية ،ومن المنتظر أن تستفيد القناة من خدمات البث الرقمي الأرضي لضمان انتشار أوسع.

للإشارة فإن دفتر التحملات الأولي الذي أنجزته وزارة الاتصال ذكر أن مدة البث ستبدأ من السادسة مساء وتنتهي في منتصف الليل، وهي مدة اعتبرها أحمد بوكوس رئيس المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية غير كافية وغير نهائية.

وكان الملك محمد السادس قد صادق على إنشاء القناة نهاية عام 2007.

كاتب المقال:

التصنيفات:

التعليقات

هنيأً لإخواننا المغاربة الذين يؤمنون بوحدة هذا الوطن والذين يعملون مع إخوانهم العرب من أجل إضعاف الهيمنة الثقافية الفرنسية في مغربنا الحبيب.
لكني أتساءل ما الفائدة من تخصيص حصة من الوقت للغة الفرنسية على هذه القناة؟
أما كان أفضل أن تصرف تلك الأموال في ميدان آخر؟

و أين هي القناة العربية

من دون أدنى شك فإن العنصر الأمازيغي عنصر أصيل في فسيفساء الثقافة والحضارة العربية الإسلامية... وأتمنى أن تلعب هذه القناة الجديدة دوراً في تقريب وجهات النظر السياسية والثقافية بين العرب والأمازيغ في المغرب الشقيق.. ويأتي كلامي هذا بسبب النعرة العنصرية المعادية للعرب والتي لمستها من بعض الأمازيغ المتعصبين الذين صادفتهم.. حقيقة أعتز بصداقتي مع بعض الأشقاء الأمازيغ المعتدلين الذين ينظرون إلى ضرورة تكامل العنصرين العربي والأمازيغي في مواجهة المد الثقافي الغربي والفرانكفوني على وجه التحديد... لكنني لا زلت لا أفهم عدواة بعض الأمازيغ للعرب ولكل ما هو عربي!!!

على أية حال، مبارك إنجاز هذه القناة ونتمنى فعلاً أن يكون هناك قناة عربية خالصة دون أية حصة للفرنسية أو الصينية.

لحد الان القناة مجرد حلم وعود الحكومة المغربية سراب
و لنكن صادقين هل تعتقدون ان عباس الفاسي و كهنته سيفرجون عن القناة الامازيغية
الجواب نعم في سنة 5010 اي بعد الانتهاء من سياسة التعريب و القضاء علي كل المغاربة الناطقين باللغة الامازيغية
عندئد يمكن تنفيد مشروع القناة الامازيغية .
اما لمادا يؤدي الامازيغ المغاربة مطوس و ضرائب التلفزة العربية المغربية فهدا هو السؤال الحقيقي من يجيب عنه
يستحق صفة المواطنة.