العامية المغربية بنت العربية

الدارجة المغربية مضرية خالصة على التحقيق:

إن العاميَّةَ المغربيَّةَ ألصقُ بالعربية وأقربُ إلى الفصحى, خلافاً لما يظنه كثيرٌ من الناس اليوم من أن عاميةَ المغاربةِ خليطٌ من العربية والبربرية والفرنسوية والإسبانية, وإن كان لا يُنكرُ أنهم عَلقوا ألفاظاً من هذه اللغات نتيجةَ ملابسةِ الأمم الأعجمية, لكنها قليلةٌ نِسبةً إلى الألفاظِ العربية الغالبةِ عليها, والظاهرةِ فيها.

لكنَّ مَنشَأَ هذا الظَّنّ الشَّائعِ بين النَّاس, إنما هو من كَيفيَّةِ النطْقِ الذي يُغطِّي على المنطق في المسامع على ما يعطيه حقيقةُ الكلام, فالعاميةُ المغرِبية حينَ النُّطقِ بها مُعطَّلةً عن الإعرابِ, محذوفةَ الحركات, ممزوجةً بمادَّة العُجمةِ- يستعجم على المشرقي فهمُها وتمييزها, فإذا فُصِّلَت الألفاظُ وفُصِلَت الكلمات, كما في الزجل مثلا نطقاً أو كتابةً بان مأخذها, ورأيتها في عُظمها مُضَرِيةً خالصةً, فإن كيفيةَ النُّطْق قد تُنشِئ لغةً أحياناً كما قرره الرَّافعي في موضعٍ من تاريخه.
فقد وقع في (تاريخ آداب العرب) لشيخنا لسَانِ العربيَّة مُصطَفى صادق الرَّافعي رضي الله عنه ما نصه:
''وقد سمعنا بعض شعرائهم من المعاصرين- يريد البدو والأعراب- ينشد في رثاء الحسين عليه السلام شعرا بدوياً مطلعه:
تِمِنتْنِ بَلفِين فوقِ احْصنا يُومْ كرْبلا وِونجِيه قبل الجَنا
وألقى الشَّطر الأول مُتلاحِقَ الكلمات, مُختَلَسَ الحركات, فلم نفهم منه شيئاً حتى كَشفَ لنا عن معناه, فإذا ( تمنيتُني بألفين فوق أحصنةٍ) يريد نجدةَ الحسين عليه السلام بفرسانه قبل أن يستشهدَ, وانظر أين ما نطق مما أراد.'' اهـ

وهذه أمثلة من بعض الألفاظ البلدية,والكلمات العامية من الدارجة التي لها أوثق الصلة باللغة العربية والناس تظن أنها مخلفة عن لغة أعجمية, وإنما أردنا ضرب المثال لتقريب المعنى من الأذهان, ولو ذهبنا في هذا مذهب الإستقصاء والإستغراق لخرج بنا الأمر إلى وضع مجلدات برأسها في الأصول العربية في العامية المغربية ولعل الله ييسر وضعه وإنشاءه:
نقز: النٌّقزُ والتنقيز وهو الوثبان والتوثيب.
خربق: تقول العرب خربق عمله أي أفسده
الطَّنزُ: من طَنزَ يطنِزُ طنْزا فهو طَنَّاز: وهو السخرية والاستهزاء.
الحزقُ: وهو الضُّراط
طاح: سقط
السرط: من الاستراط وهو الابتلاع
بزّاف: وأصلها بالجزاف وهو بيعك الشيء جزافا بلا كيل ولا وزن, أدغمت الجيم في الزاي لتقارب مخرج الحرفين استخفافا .

نداء إلى الأقطار المشرقية:

فيا إخوتنا في المشرق هَا إن مغربَكم تتعاورُه ألسنةٌ من الغرب, وألسنة من الشرق, وليس هو يرضى بغير العربيةِ لساناً, كما لم يرضَ بغير الإسلام ديناً.

وإنني كما أدعو المغاربة إلى تنقيح لسانهم بل وعاميتهم نفسها بالمناضلة ومكابدة النفس والعادة على استعمال ما أمكن من الكلمات الفصيحة في مخاطباتنا العامة ومراسلاتنا, ومع أبنائنا وأهل خاصتنا, فإنني أدعو أهل المشرق إلى الإصغاء إلينا, وبذل الجهد والطاقة في الفهم عنا, فإنه أهون على النفس نقل جبلٍ حجراً حجراً, من أن ينقل لسانٌ ثالثٌ المعاني بين الأخ و أخيه.

نعم, إن اللغات العامية التي عَمَّتْ بها البَلوى: هي بسبيل الأعمال الزمنية, تتغير دائماً, وتتباين أبداً, ولا يمكن أن تستقر على حال واحدة, بل لا بد فيها من التغير جيلاً بعد جيل, ولَسْنا نرى من الزمن إلا إمعاناً في مباعدةِ ألسنةِ الإخوة في أقطارهم المُتَراحِبة خلال القرون المتتابعة, والآماد المتطاولة, فلا مناص إذا توحدت الهِمَم, وتوثقَت العزائم, وسَرى الوَعيُ بين العامي والخاصي- أن نعمل على اصلاحِ ما أفسدته يد الزمن, فننشر الفصيح بيننا, ونرسل لسانَ الفُصحى في شؤوننا, ونرفع الأميةَ اللغوية عن أهل القُرى, ونبث الجرائد والصحف والمؤلفات العربية في كل صقع من أصقاعنا, فإن البلدان التي تعرب فيها الحياة, وتتفصح فيها الكلمات, هي البلاد التي يخالطها التعليم العربي والقراءة, إذ أن العربية مدنيةٌ نفسيةٌ تعملُ في اللسان عمل الإيمان في الجوارح تهذيباً وتحريراً .

وأختتم هذه الكلمة بالشكر للإخوة أهل الفضل والغيرة, والحمية النبيلة في هذا الموقع, القائمين بأمر لغتنا العربية, فتية سرت فيهم روح الإباء والإستقلال, ونزعت بهم نفوسهم إلى منازع النخوة والاعتداد بقدرة الذات العربية على الارتقاء إلى منازل الشرف, ومراتب المجد, بلسان مستقل, وفكر مستقل, وشخصية مستقلة.

مشاركات القراء:

التعليقات

اعتقد ان كل ما نحتاجه لفهم لهجاتنا هو عدم الاسراع
كما ان اللغه العربيه الفصحي هي وسيلتنا للتخاطب
للعلم ان معظم ما ذكرته من ألفاظ مغربيه مفهومه لو قيلة
نقز: نقولها لمن وثب من مكانه
خربق: نقولها خرب بمعني افسد عمله
الطَّنزُ: نقولها تطنز اي استهزء
طاح: كما هي لدينا بالضبط نقول طاح اي سقط
السرط: نقولها زرط اي ابتلع

لعمري هذه المشاركة منك اخى طه أثلجت صدورنا وروت غليلنا في وقت عز فيه الغيارى من أهل المغرب على عربيتهم و تنازعتهم رياح التغريب و كادت تذهب ما استعصى على الاستعمار و أهل العجمة من أزلامهم لسنوات استلابه منهم الا وهي عروبة اللسان و الهوى التي حافظ عليها المغاربة منذ وطئت أقدام العربان هذا البلد الذي صار عربيا بعز عزيز و ذل ذليل و لله الحمد و المنة

شكرا يا اخي طه على المعلومات القيمة,فبالفعل المغاربة يتكلمون عربية فصحى و 90% عربية مع بعض المصطلحات الفرنسية و الإسبانية و البربرية,أما النطق فهو المشكل حيث أن المغاربة لا يشكلون الكلمات و لا الأفعال,و لكن هذا ما يميز الهجة المغاربية و يحليها,فأنا لما أستمع للهجة الجزائرية’يثلج صدري كلامهم,لأنهم يتحدثون عربية بثكنة مغاربية و كذلك معظم المغرب العربي

شكراً لك جزيلاً بارك الله فيك.

العامية المغربية بنت العربية و الامازيغية أبوها.
لا ادري ما الهدف من وراء هاد الروينة (شبه مقالات)؟
هنا اعطيكم مثالا: شوف السبرديلة نتاعي= زْرْ السبرديلة نينو = أنظر إلى حدائي الرياضي. هل سمعت مغربيا يقول أنظر؟ حدائي الرياضي ؟؟ م ا ما هو اصل '' شوف '' في الفصحى،؟ لماذا لا تبتدأ ا فعال الاوامر في الدارجة بالاف (أ)؟ سير! شد! لعب؟ ضرب! .....؟؟؟
هاهي أساطير وخرافات القومية العربية تستمر دون ان يعلم اصحابها ان ' تعرابت ن المغرب ' هي نتاج دهنية الامازيغ الدين حاولوا توظيف قواعد الامازيغية لتعلم تعرابت.، فكونوا الدارجة، و بمجيئ إسبانيا و فرنسا و البرتغال ' كملات الفراجة '. نعطيكم شي امتلة بالدارجة، هالعار ديرو ليهم الترجمة ل الفصحى وو قارنوها ب بتركيبة الفصحى او الامازيغية. و قولوا لي من هي الاقرب الفصحى ام الامازيغية ؟: تجلا لي ساروت فالكروسة، ارا واحد زوج كيلو خيزو و ماطيشا، و زوج خبزات وميكا كحلا. راه مول الحانوت ديال الدرب ، شوف هداك زعطوط بغا ياكل المش.
إدا كنتم تعتقدون ان هاد الدارجة '' قريبة جدا من العربية '' فيبدو أن العربية الأم لم تحسن تربية إبنتها الدارجة ''' فخرجت لها من الجنب ''' ههههههه.
الأعراب أشد كفرا ونفاقا وأجدر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله والله عليم حكيم. التوبة 97 )

شكراً لهذا المقال وليت الجميع يُصاحب اللغة خير صحبة

to the guy from amazigh hou posted that low comments you are so sad man