بنت بلادي نلتمس لك العذر..

ما هذا الإنتاج الذي يصعب علينا تسميته بالإنتاج الفني ألم تجدوا إلا هذا العنوان الجميل لتلطخوه بفنكم الرديء هذا, بنت بلادي الله معك يابنت بلادي لم يجدوا سوى مسلسل تلفزيوني لا يمت لك باي صلة لتكريمك و انت الأم و الأخت و الإبنة و الحبيبة.

مسلسل رمضاني تنعدم فيه معظم مقومات العمل الفني سيناريو مشتت الافكار لا تناسق فيه, حوار غريب و غير مفهوم كلامه مسخ و ابتدال, إخراج قيل كلف القناة المنتجة جلب مخرج فرنسي دفعت له الملايين يوميا لإخراجه هذا العمل.

أما الممثلون فحدث ولا حرج بطلته رغم مشوارها التمثيلي الطويل تشعرك و أنت ترى عملها هذا او الذي سبق و كأنك أمام إمرأة الأب الشؤيرة القاسية القلب في قصص الوال ديزني الطفولية.

فهي دائمة التسلط و العجرفة,لسانها يشوي وجه من يحيط بها و وجهنا نحن المتفرجين,أهذه هي المساواة التي يسوقونها لنا في إعلامنا المغربي للمرأة المغربية؟ أهكذا يجب أن تكون المرأة المغربية سليطة اللسان قبيحة الملامح و غليظة الصوت مع الرجل حتى نقل عنها أنها مساوية للرجل و متحررة؟

شخصيا رغم تقديري و احترامي لهذه الممثلة المغربية و لتاريخها الفني إلا أنني مؤخرا أصبحت أخاف من مشاهدتها على التلفاز لأنها أصبحت تجسد لي المراة التي أخاف الإرتباط بها المرأة التي لا أريد باء حياتي معها,المرأة الت تريد جعل كل الناس و في مقدمتهم زوجها تحت كعب حذائها الوردي أه عفوا الرماذي.

شخصية أخرى في المسلسل لا تقل إثارة و استفزازا ألا و هي سكريتيرة البطلة لا أدري ما سبب إقحام المخرج لدورها فهي تزيد العمل قبحا بتصرفاتها المرضية الصبيانية, كلامها أقبح من كلامها لا مبرر له سوى تسميم أسماعنا دقائق قليلة بعد إفطارنا .

أهذا هو ما تقيمون الدنيا و تقعدوها لكي تنتجوا لنا منتوجا كهذا ؟ كل هذه الإمكانيات المادية و البشرية لتهدونا هدية مفخخة كهذه؟ ألا يكفيكم المستوى الأخلاقي الدنيء الذي وصل له مجتمعنا فتريدونا تسفيه و إفساد تنشأتنا أمل مغرب الغد ؟ إتقوا الله فينا و في أبنائنا خاصة في هذا الشهر المقدس ..

ألتمس منك العذر نيابة عن كل مغربي فأنت لست كما قدموك, أنت فعيوننا و قلوبنا و شمعة مضيئة في تاريخنا المغربي المجيد,دمت منبع فخرنا و اعتزازنا و كل رمضان و أنت بخير يا بنت بلادي ..

هشـــام اعبابو

مشاركات القراء:

التعليقات

الاذواق لا تناقش يا اخي