غوغل تطلق إجابات لإغناء المحتوى العربي

جورج فهيم - الإمارات اليوم

قال مدير عام «غوغل الإمارات»، حسني خفاش، إن «المنطقة العربية تعاني من ندرة المحتوى العربي على الإنترنت، الذي يمثل أقل من 1٪ من إجمالي المحتوى الرقمي في العالم»، لافتاً إلى أن «عدد سكان الدول العربية يصل إلى نحو 350 مليون نسمة، ما تمكنهم خطوة (غوغل) من الإستفادة بقوة من كنوز الثقافة العربية، والإسهامات الحضارية للعرب».
Google Ejabat
وكشف خفاش عن أن «(غوغل) ستطلق خدمة جديدة تحت مسمى (إجابات: http://ejabat.google.com )، موجهة إلى مستخدمي الإنترنت العرب، وتوفر إجابات عن أسئلة ترد في ذهن المستخدم، من خلال عرض اقتراحات مقدمة من مشتركين آخرين في الخدمة الجديدة». مشيراً إلى أن «خدمة (إجابات) التي تعمل حالياً بصورة تجريبية تلقى قبولاً كبيراً من المستخدمين العرب، حيث طرح 200 مستخدم 6000 سؤال، وتم تلقي إجابات عنها خلال الأيام الثلاثة الأولى فقط من تشغيل الخدمة». وأوضح أن «(غوغل) لن تتحمل أي مسؤولية قانونية تجاه الإجابات المقدمة»، مضيفاً أن «الإجابات ستخضع لنظام تصويت وتصنيف من المستخدمين أنفسهم، ما يسهم في تصحيح الإجابات الخاطئة بصورة آلية، والتعـرف إلى أشخاص مشهود لهم بالخـبرة في مجال معين من واقع إجاباتهم، بحيث يصبحون خبراء في هذا المجال، لتوجه إليهم الأسئلة».

ضعف محتوى

وبيّن خفاش أن «ضعف المحتوي العربي المتاح على الانترنت أوجد صعوبات بالغة في إيجاد إجابات عن أسئلة مستخدمين من العرب، لا يجيدون اللغة الإنجليزية»، مضيفاً أن «الخدمة الجديدة التي تقدمها (غوغل) تسعى إلى التغلب على تلك المشكلة، من خلال فتح باب المشاركة بين المستخدمين لتبادل الأسئلة والإجابات».

وقال إن «(إجابات) التي طورها فريق عمل (غوغل أرابيا) ستقدم مجاناً، ولن ترتبط بالإعلانات»، مؤكدا «تطوير خدمات وأدوات الإنترنت في المنطقة العربية، بما يعكس التزام (غوغل) بالاستثمار في هذا المجال».

اللغة

وأوضح خفاش أن «أغلب مستخدمي الإنترنت في العالم العربي الذين يقدر عددهم بنحو 40 مليون مستخدم لا يجيدون الإنجليزية»، مبيّنا «وجود فروق نوعية في لغة البحث المستخدمة على الإنترنت، حيث تميل دول شمال إفريقيا إلى استخدام اللغة الفرنسية، في حين يمثل من يبحثون مستخدمين الإنجليزية 95٪ من إجمالي المستخدمين في كل من السعودية، ومصر. وتصل نسبة من يبحثون في الإنترنت مستخدمين اللغة الإنجليزية في الإمارات إلى نحو 55٪.

وأوضح أن «الإعلان عبر الإنترنت يشهد نمواً مضطرداً في المنطقة العربية، بسبب زيادة أعداد المستخدمين، وظهور جيل جديد من الشباب الذي يفضل الوسائل الإلكترونية للتواصل»، مشيراً إلى «وجود اتجاه قوي لدى المعلنين للتحول من الإعلان التقليدي إلى الإعلان الإلكتروني، حيث تدل الأبحاث على نمو الإنفاق على الإعلان على الإنترنت في المنطقة العربية، بنسبة تراوح بين 35 و40٪ خلال العام الجاري.

واختتم خفاش حديثه بالقول إن «(غوغل) أظهرت خلال العامين الماضيين التزاماً بتطويـر خـدمات تعود بالنفـع على السوق العربية، مثل (غوغل للترجمة)، و(غوغل للمدونات)، و(مجموعة أدوات غوغل)، ما يعكس التزام الشركة بتمكين المنطقة العربية من الاستفادة من القدرات الهائلة التي توفرها الإنترنت العالمية» .

كاتب المقال: