الخادم الأمين

شبيك لبيك
العالم السفلي يناديك
لا تضحك، لا تبكي ولا تستعجل
قف مكانك
سلم نفسك
المقاومة لا تجدي في مياه الإقليم
لقد ضاع للأبد حق التدوين
ضاعت للأسف أيضا خطوط التحرير
فلتعش محاطا بالورود الشوكية
ولتفنى سريعا فبعدك الخَلَف
مرضك خطير مُعْدي
و صحتك تاج خانه الأمير
فلرُبَ من كال دون تقصير
تلك هي العبرة الجرداء
لمن خاب ظنه في المزاد
و أمن الجزاء.

مشاركات القراء:

كاتب المقال: