فلننم..

قوس قزح كئيب
و حب أزلي بعيد
لا وجود لمرحاض
و لا أشلاء مكان الجريمة
في الأفق يلوح إعصار مبيد
و بالقمة يرقد سابع الرجال
يتخالط الجبر بالهندسة
و يترك الشفع و الوتر
دار السكة تكد في عمل
و الخلية تخص أسراب النمل و النحل
فأين هتلر و النازية
من أفعال الكلاب و الخنازير البرية
أشرقت شمس المعارف الكبرى
و كثر لغو الحوارات الدينية
السائقون في حرب أهلية
كدلك الصحافة لكن بأياد خفية
أصبحت الجنسية إباحية
أما الريف فهو القلعة الحامية
مات الأدب و اعوجت التربية
لم يبق بالغال إلا الضباع، الحمير و الدئاب
إضافة إلى راعي الرعية
اضمحل الخيال الهندي بقلة دور العرض
و لا زلنا نسأل المجرب ولا نسأل الطبيب
عن جدوى و حقيقة العدمية
مند عصور و الأرض تدور
وبفضل الإنسان اقترب الزوال
قام النت بفتح الثغور
و ارتفع كثيرا سعر زيت الزيتون
طلب الفياغرا فاق العروض
و الجهل باق فينا بقاء التراقيع
هكدا و دواليك تمر الأيام
و هكدا سمينا الأنام

walid.1984@yahoo.fr

مشاركات القراء:

كاتب المقال: