رشيد نيني: آل الفاسي الفهري والاستعمار الحقيقي

رشيد نينيرشيد نيني - المساء

هناك اليوم حركة تتفاعل وسط «الجالية» المغربية المقيمة في «الفيسبوك» والتي يبلغ عددها حوالي مليون مغربي. أفراد هذه «الجالية» شباب في غالبهم، متعلمون، ومتتبعون لكل ما ينشر في الصحافة المكتوبة والمواقع الإلكترونية. مشروع حوالي ثلاثة آلاف منهم اليوم هو حشد الدعم لحركة احتجاجية تحت شعار «أنقذونا من آل الفاسي الفهري». المدهش في هذه الحركة أنها انطلقت تزامنا مع ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، وهي الذكرى التي يخلدها المغرب اليوم الاثنين والتي لا يعرف عنها هؤلاء الشباب سوى كونها يوما «ما فيهش الخدمة».

وعلى ذكر الخدمة، فحركة هؤلاء الشباب المغاربة تأتي في سياق المطالبة بتطبيق العدالة الاجتماعية في توزيع «الخدامي»، خصوصا تلك التي استحوذت عليها عائلة الفاسي الفهري وسجلتها في اسمها العائلي.

ولا يبدو أن برنامج هؤلاء الشباب الغاضبين من عباس الفاسي وشهية عائلته المفتوحة للمناصب السامية، سيروق لأصحاب الحال. فقد قرروا تنظيم وقفات احتجاجية أمام البرلمان لإسماع صوتهم، مثلما صنع الفرنسيون عندما احتجوا أمام مقر الإليزيه ضد ساركوزي عندما حاول وضع ابنه رئيسا على حي الدفاع بباريس حاملين لافتات مكتوبة عليها شعارات تطالب ساركوزي بأن يتبناهم ويمنحهم اسمه العائلي من أجل أن يحصلوا هم أيضا على مناصب شغل سامية.

وربما سيجد عباس الفاسي ورائحة شحمته في شاقور الحكومة أنفسهم في يوم قريب محاصرين بآلاف الشباب الذين سيطلبون منهم شيئا واحدا: أن يتبنوهم ويمنحوهم أسماءهم العائلية حتى يتمكنوا هم أيضا من الحصول على وظائف مهمة في المؤسسات الحكومية والعمومية كتلك التي يحصل عليها أبناء مؤسسي حزب الاستقلال الذي يدعي أنه «جاب الاستقلال للمغرب».

والحقيقة هي أن الاستقلال أعطي للمغرب ولم يتم انتزاعه كما أوهمونا بذلك دائما في مقررات التاريخ. طبعا، لم يعط الاستقلال لوجه الله، فقد أعطي بشروط. وأول هذه الشروط التي قبل بها المفاوضون في «إكس ليبان» ووقعوا عليها معاهدة تعتبر إلى اليوم من أسرار الدولة الفرنسية التي لا يجب رفع السرية عنها، هو أن يحافظ حزب الاستقلال على مصالح فرنسا في المغرب لمدة مائة عام من تاريخ إعلان الاستقلال أو ما سماه «غي مولي»، رئيس الوفد المغربي المفاوض في «إكس ليبان» ورئيس مجلس الوزراء الفرنسي، بالاستقلال داخل الاستقلال.

Fassi Fihri, Hortefeux, Benmoussaوطبعا، ليست هناك من وسيلة للمحافظة على مصالح فرنسا الاقتصادية في المغرب غير تقوية التعليم واللغة الفرنسية. وهكذا رأينا كيف ظل زعماء حزب الاستقلال أوفياء لهذا العهد إلى اليوم، وظلوا حريصين على تعليم أبنائهم في مدارس البعثة الفرنسية وإرسالهم إلى فرنسا لاستكمال دراستهم العليا هناك، ثم العودة إلى المغرب لاحتلال مناصب المسؤولية التي يخدمون من خلالها فرنسا ومصالحها في المغرب.

وعندما نبحث عن أسماء العائلة الفاسية الفهرية التي تشغل مناصب سامية في الحكومة والمؤسسات العمومية نكتشف أنهم جميعهم «شدو الباك» في مدارس البعثة الفرنسية. فنعثر، مثلا، على أسماء مثل الطيب الفاسي الفهري الذي «شد» باك. س سنة 1976، وفهر الفاسي الفهري، ابن عباس الفاسي باك. د 1986، ونزار بركة باك. د 1981، وكريم غلاب باك 1984، ويونس المشرافي، زوج ابنة عباس الفاسي والمعين حديثا على رأس المغربية للألعاب، باك س 1983، وأسامة الودغيري، ابن أخت عباس الفاسي ورئيس «الشركة الوطنية للنقل واللوجستيك»، باك 1984، وزينب الفاسي الفهري، بنت أخت عباس الفاسي ومديرة الشؤون العامة بوزارة الخارجية باك أ 1973، وعلي الفاسي الفهري «مول الضو والما والكورة» باك د 1974، و«خوه مول لوطوروت» عثمان الفاسي الفهري باك س 1972.

أما عز الدين العراقي، وزير التعليم الاستقلالي الذي عرب التعليم، فقد تخرج كل أبنائه من مدارس البعثة الفرنسية بالرباط.
سيقول قائل منكم: كيف يخدم أبناء زعماء حزب الاستقلال مصالح فرنسا إذا كانوا يشتغلون في مؤسسات ووزارات مغربية؟ من أجل الجواب عن هذا السؤال تكفي فقط مراجعة أسماء الشركات التي تفوز بالصفقات الكبرى للوزارات والمؤسسات التي يسيرها أبناء زعماء حزب الاستقلال، تسعون في المائة من هذه الشركات فرنسية. وسواء في الطرق السيارة أو التجهيز أو الصحة أو النقل، فإن الشركات الفائزة بالصفقات فرنسية، وحتى بالنسبة إلى المهن التي يجب أن تحافظ عليها شركة مثل شركة «الطريق السيار» التي يسيرها عثمان الفاسي الفهري، نظرا إلى عائداتها المالية المربحة، فإن هذا الأخير يفوتها إلى شركات فرنسية لكي تديرها وتحقق أرباحا على ظهر مستعملي الطريق المغاربة.

وأبسط مثال على هذا الاستغلال تفويت صفقة تدبير وضع الكابلات والأسلاك لفائدة شركات الاتصالات على طول الطريق السيار لشركة فرنسية تبيع المتر الواحد من «الكابلاج» على الطريق السيار بخمسة عشر درهما. هذه العائدات الخيالية كان من الممكن أن تستفيد منها شركة الطريق السيار، لكن السي عثمان لديه رأي آخر، فهو يستمع إلى توجيهات مستشاره الفرنسي الدائم مسيو «إدوارد دوسامبوسي» الذي يتقاضى 30 ألف درهم في الشهر مقابل هذه الاستشارات.

ولو عدنا ستا وستين سنة من الآن، أي إلى زمن مفاوضات «إكس ليبان» التي قادها زعماء حزب الاستقلال مع ممثلي الاستعمار الفرنسي بقيادة «غي مولي»، سنكتشف أن أغلب أعضاء الوفد المغربي المفاوض خرجوا من «إكس ليبان» بعد التوقيع على الاستقلال المشروط بهدايا ثمينة.

أولهم محمد لغزاوي، الذي خرج من المفاوضات برخص حصرية للنقل في جيبه سلمتها إليه السلطات الفرنسية، سيعرف كيف يستغلها لكي يصبح بعد الاستقلال أحد أكبر المليارديرات بفضل هذه الرخص الاستثنائية.

ولأن «الخير» عندما يأتي يأتي مرة واحدة، فقد تم إسناد أول إدارة للأمن الوطني إلى الغزاوي، ثم بعدها سيتم تعيينه مديرا للمكتب الشريف للفوسفاط.

وإذا كان الغزاوي قد نال حظه من رخص النقل، فإن عضوين آخرين ضمن أعضاء الوفد المغربي، اسماهما أحمد ومحمد اليازيدي، نالا حظيهما من قطاع التأمين الذي فوته إليهما الفرنسيون وجمعا من ورائه ثروة طائلة. وبالإضافة إلى «إرثه» لقطاع التأمين من الفرنسيين، مر اليازيدي أحمد من وزارات التجارة والصناعة التقليدية والملاحة التجارية والدفاع.

ثم هناك الحسن بوعياد، أحد الموقعين على وثيقة المطالبة بالاستقلال والذي استطاع الحصول على ترخيص من السلطات الفرنسية للاستثمار في المطابع. ولكم أن تتخيلوا الطريقة التي أقنع بها بوعياد الاستعمار الفرنسي لكي يستثمر في المطابع في وقت كان فيه هذا الاستعمار يفرض وصايته على كل وسائل الطباعة والنشر.

وهكذا، ففي مقابل المحافظة على مصالح فرنسا داخل المغرب، خرج المفاوضون وبعض الموقعين على عريضة المطالبة بالاستقلال بنوعين من الهدايا، هدايا عينية تتمثل في الاستغلال الحصري لشركات فرنسية كبرى سيتركها الاستعمار تحت تصرفهم، وأخرى سياسية تتمثل في مناصب حكومية سامية.

لكن قبل اقتسام هذه الكعكة، كانت هناك مهمة كبرى تنتظر الاستقلاليين، وهي مهمة تصفية المقاومين الوطنيين الحقيقيين وحل جيش التحرير الذي شكل بالنسبة إلى فرنسا شوكة مؤلمة في الحلق.

ففرنسا كانت تعرف أن المغرب لا يجب أن يسقط بين أيدي هؤلاء المحاربين الأشاوس الذين قاتلوا جيشها في الجبال والمدن والبوادي بشراسة، بل يجب أن يسقط بين أيدي تجار من الطبقة البورجوازية تعودوا على التقلب في المناصب المخزنية أبا عن جد.

وهكذا، عندما التحق موقعون على عريضة المطالبة بالاستقلال بحزب الاستقلال، بدأ هذا الأخير حملة دموية ضد المقاومين الشرفاء وأعضاء جيش التحرير، وأشرف بعض زعماء الحزب بشكل شخصي على جلسات التعذيب التي كانت تنظم في مراكز اعتقال سرية كدار بريشة في تطوان وكوميسارية «الساتيام» بالدار البيضاء، وهي المراكز التي أعدم فيها وعذب حتى الموت أكثر من تسعة آلاف مقاوم أو مشتبه في حمله لجينات المقاومة ما بين 1956 و1960.

ومنذ السنوات الأولى للاستقلال، أصبح حزب «الاستقلال» يسير الأمن والعدل والسجون، وأصبح أعضاؤه عمالا وقضاة ووزراء في الخارجية، أبرزهم أول وزير خارجية مغربي بعد الاستقلال، الاستقلالي الحاج أحمد بلافريج، مرورا بالأمين العام لحزب الاستقلال محمد بوستة الذي كان يدافع عن المنجزات الحقوقية للمغرب في الخارج بوصفه وزيرا للخارجية بينما الداخلية تكوي المغاربة بسنوات الجمر والرصاص.

فالمهم بالنسبة إلى بوستة لم يكن هو صورة المغرب في الخارج، بل موقع أبناء الحزب والعائلة الفاسية الفهرية داخل دواليب وزارة الخارجية. ولهذا عمل كل ما بوسعه طيلة ست سنوات من وجوده على رأس الخارجية (1977 - 1983) لتثبيت أقدام الأهل والأصحاب وأبناء العائلات «الاستقلالية الكريمة» في السفارات والمديريات الهامة والقنصليات.

وهذا بالضبط ما يقوم به وزير الخارجية الحالي سليل العائلة الفاسية الفهرية. فحزب الاستقلال وورثته من العائلة الفاسية الفهرية هم أحسن من يطبق الحكمة القائلة «زرعوا فأكلنا، نزرع فيأكلون».

إنهم يثبتون أبناءهم في مناصب المسؤولية لكي يرثوا المغرب للمائة عام المقبلة. أليس هذا هو الاستعمار الحقيقي الذي يجب أن نناضل جميعا من أجل الحصول على استقلالنا منه؟

كاتب المقال:

التعليقات

كلام في الصميم، بدون لف ولا دوران
الاستعمار الناقص ، الخونة ، الشرعية ....
لا نقول الا جزاك الله خيرا يا سي رشيد نيني
و السؤال هو متى تبدا حرب التحرير ؟

هذا أقرب للحقيقة من الشّعارات البالية و التّاريخ الوهمي المكتوب في المراجع الرّسمية. أغلب المغاربة مقتنعون بزيف هذا التّاريخ وهذه الشّعارات البرّاقة و المشاريع الخيالية، إلاّ من تَمَكّن النّظام الرّسمي من تخديرهم أو شراء ذممهم.
كيف لا و نحن نرى المناصب و الحكم تتوارثه عائلات معينة أباً عن جدّ دون إعارة أدنى اهتمام للمواطنين الشرفاء.
لم نسمع قطّ بذرية و أحفاذ المقاومين الحقيقيّين.
نفتخر بانتمائنا لمغرب العزّة و الكرامة و الشهامة، و ليس لمغرب الذل و الهوان و الاستغلال و النّفاق.

هذا الرجل بسبب حقده وحسده على آل الفاسي أساء إلى كل المقاومين، الشهداء منهم والأحياء، وأساء إلى المغرب وإلى كل المغاربة وكأن هذا البلد لم يقدم أهله أي تضحيات ولاأرواح من أجل استقلاله. اختزل الرجل استقلال المغرب (الناقص) كله في مفاوضات قام بها آل الفاسي . أما أرواح أجدادنا الشهداء ومعانات وتضحيات آبائنا المقاومين في سبيل هذا الوطن دون انتظار جزاء ولاشكورولامناصب،فضربها الرجل في صفرحقده وحسده لمجموعة من المسْتولين على جزء كبير من سلطات وخيرات البلاد، دون أن يكون بعضهم أهلا للمناصب التي يشغلونها، ودون أن يخضعوا وكغيرهم من الموجودين على هرم السلطة لأي حساب أو رقابة.
يانيني لاتغتر فإن هذا الوطن على كل مايعانيه يضم بين جنبيه مواطنين أحرارا وأبناء أحرار قدموا النفس والنفيس من أجله، وهم على ذلك من غير النادمين، ولو أنهم لم يجنوا من وراء ذلك لا مناصب ولا(كريمات)... لأنهم ماقاموا إلا بواجب. واعلم أن إساءتك لهم لن تغطيها شعبويتك أو شهرتك أومقالاتك التي نصفق لها حينما تكون صائبة ونردها عليك حينما تكون غير ذلك .

وا ماعرفنا منين نشدوك آ رشيد !!! تقول بأن حزب الإستقلال يخدم مصالح المستعمر الفرنسي من خلال تقوية تعليم اللغة الفرنسية ---- في حين ان هاد الحزب هو الي خرج على المغاربة بسياسة التعريب !!!

malek asa7bi mkalekh. rah Si rachid Nini bgha ygoul anahoum 3arbou ta3liim bach nass l3adiyin may3arfouch faransiya. hakda ghadi houma ynoudo y9ariw wladhoum f madares faransiya bach i siftohom l france o mnin yraj3ou yakhdou manasib zwina. fhemti daba ola nzid nechra7.

آ باراكا من هاد العنصرية المدمرة التي تريد بها أن تفثت كيان المجتمع المغربي من خلال التفرقة و التمييز على أساس العرق و الأصل و تريد أن تقوم بدعاية و ماركوتين لهذه العائلات التي تعقدك و تمرضك وتريد أن تكرس فكرة السيطرة القطعية لهذه الأسماء على واقع المغرب الإقتصادي و السياسي في حين تتجاعل صعود بريق الأمازيغ من خلال الأرستقراطية السوسية التي يحسب لها ألف حساب والتي تريد بكتاباتك هذه أن تتجاهلها و تقوم بدعاية لهذه الأسماء. الله يعفو عليك آ داك العروبي المكلخ - وراه الي عروبي عا عروبي !!!

وراه الي عروبي عا عروبي !!!=العنصرية

المغاربة و الحمدو لله كل واحد عارف خبزتو فين كاينة كاتلقا مثلا :
- فاسة في الحكومة : الي وصل لشي حاجة الله يعاونو و حنا الله يسهل علينا.
- سواسة : أهل التجارة بالتقسيق و المحلبات و الدكاكين و المعامل والحمامات و المقاهي و أرباب النقل وهم من أهم المنعشين الإقتصاديين في المغرب ومنهم أخنوش واكومي و أبارو وأكوزال وبوفتاس و آيت جاك و الحاج مسعود و الحاج عمر نصبلاصة و اكرام و الحاج حسن مول آتاي و الكثير الكثير من رجال الأعمال.
- ريافة في التهريب و الحشيش : وهم بذلك إستطاعوا أن يفرضوا نفسهم في مغرب و يساهموا بقسط كبير في تحقيق توازن داخلي.
- جبالة أصحاب شركات النسيج و الخياطة : استطاعوا أن يفرضوا نفسهم كأحد القوى الإقتصادية في المغرب من خلال عدة شركات ضخمة في عدة مجالات كالبناء و النسيج و الجلد ومنهم أسماء كبرى ك الحجوجي و الجواهري و اليازمي و اعبابو و المساري و العلمي ...
- دكالة في الفلاحة : أصحاب المزارع الكبرى و لاصيرات ديال ماطيشة و منهم الوزراء الكبار كجطو و مزوار ...
- صحراوة أصحاب شركات البناء بإمتياز : أهل الراشدية و ورزازات المتحكمون في قطاع البناء في كل أنحاء المغرب وهم بناؤوا المغرب الماهرون وقد أعطوا الأسماء الكبرى في مجال البناء و منهم عبد الرحمان البشيري و البويدري و خزو و عديش و أوسني و العديد العديد من المنعشين الإقتصاديين في مجال البناء.
- الملاليين و الخريبكيين و سطات و بني مسكين و التادلاويين : الفئة التي كان منها الكم الكبير من العمال المهاجرين القاطنين في أوروبا وما يتبع ذلك من بدخ و سيارات فاخرة وأموال بالقناطير ومبان سكنية فخمة و كونجيات ديال الفريع وغير ذلك.
- الرباطيين : عندهم بلادهم دايرها المغرب عاصمة.
لهذا لا يجب عليك يا نيني أن تغمق على المغاربة وتلخص فقرهم و تخلفهم بأن هناك سيطرة لفاسة على المغرب ويجب عليهم ان يقاوموهم بل إن فاسة جزء لا يتجزء من الكيان المغربي و بالأحرى أن تدعو المغاربة للكد و الإجتهاد و العمل المتواصل من أجل تحسين الظروف الإجتماعية لا أن تزرع فيهم أفكار الفشل و إسقاط اللوم من أجل تبرير الفشل وتستغل خطابك الشعبوي الزنقوي المسوفج من أجل تحريك مشاعر الناس وكأنك في حلقة من حلقات جامع الفنا.
يا دابا أنت غير حيت فاش مشيتي تحرك وما جابش الله صافي نايض داير حالة على عباد الله باش يعطيوك خبزتك درتي بحال هاداك العزي اللي ناض فالصباح ومالقاش باش يشري كارو دار انقلاب hhhhh هادشي اللي باغي توصلنا ليه آ سي نيني !!! واسييييييييييييييييييييييييرررر !!!!!!!!!

بسم الله الرحمن الرحيم
اول حاجة السلام, ثاني الله اكون فالعون ا خويا نيني
موضوع رائع ولكن ردود غريبة . انا معك و متفق . ولكن شنو الحل ,الهضرة ?!! لا ,الارهاب ??!! الف لا .هنا المشكل .يا تكون حمار او تاكل او تسكت يا تكون فاهم او تفقص راسك .اما التغيير غا اسطورة ماعمرها غاتجي.اما هاد "الاخوة" الحاقدين و المدافعين عن اكبر الاعداء باينة يا معاهم يا بغاو احسو بشوية ديال البطولة و دلك بمعارضة الهضرة ديال المعقول .
الله معاك ا خاي نيني يا مناضل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ندخلوا في الموضوع نيشان .
الحقيقة الموضوع فوق المستوى بصراحة لكن المشكل في الردود الغريبة كيفما قال الاخ النا ايما فاسا هزاتهم النفس اولا ما فهموش الموضوع .
انا غانحاول انشاء اتلله نفسر لهم شوي كيفما كاتعرفوا وبدون كدب على التااريخ بان النغاربة شعب التحدي والضمود والمقومة والتاريخ و (هيكل شاهد ) يشهد على هدا فكل قرية ومدينة في النغرب كان هناك المقومين الاشراف تايدافعوا على هد الارض الغالية اوقت الي كانت فيهالنخبة الثرية كتهتم بادخال ابنائها لمدارس الاستعمار اقتناعا منها بان الاستعمار الابدي خيار مطروح ومطلق كيفما قال جدي المرحوم ( ملي كنا كانحاربوا المستعمر كانوا فاسا كايقاريو ولادهم معا الفرنسيس ) .المشكل ماشي فالدراسة المشكل فانوا تلك الطبقة ولحد الن كانت كاتخدم الفرنسيس ماشي كتخدم معاهم وانهم كانو خونة ولحدالساعة المناصب السامية في البلاد تحتلها النخبة التي درست مع الفرنسيس والغريب انهم تايهمشوا في التعليم الدين و اللغة الرسمية لانهم عارفين كيما قلت قبل بان المغاربة شعب التحدي , بان من الطبقة الشعبية المغربية بداو تايبانوا نمادج مثقفة لم تكن في الحسبان والاهم ن المغرب بدا كايعرف تغير فكل الميادين والوقت عامل كاتلعب عليه تلك النخبة لتاخير التغير لكن بالرغم من دالك التفاؤل كاين والخير مازال موجود واصلاب المقاومين ما يمكن تجيب الا المقاومين الاكان الاستعمار فاتنا ب 20 سنة وكبدناه خسائر فاليوم كلوشي مومكين نتقادوا فيه الا الشجاعة الي ورتناها على جدودنا مايمكنش بتقادوا فيها معانا خوتي كلمة وحدة نقولوها

وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ
169 - 171
ايوا العاقبة للي تاجمعوا اوتايخليو .
خويا رشيد الموضوع حميل ومهم عندي طلب ممكن تتصل بيا الا حات على خاطرك
+212622079546
خمك حسن من مريرت بلدة المقاومة

بلد المغرب بلد لكل المغاربة سواء لفاسة أو سواسة.... لذي فلا يجب علينا اتجاه من يحتكر مهام الدولة كلها . أن ياتي فهري من الفهريات وياخد مناصب الدولة دون احساس بالمعاناة الذين يعانون منها اغلبية الناس داخل المغرب فما أقصى هذا ولا تنتظر ممن درس في فرنسا وعشر الالبة ان يحقق عدالة اجتماعية ويحس بمن يعانون داخل المغرب.

ايها السفلة المتملقون التافهون الراجل كيفهمكم وكيفيقكم من الغفلة وكيشرح ليكم بالادلة والبراهين لعل وعسى تفيقو من سباتكم العميق وانتم جالسين واحد يقول غيرة وواحد يقول عنصية بغيت نقول للي فسرها على انها عنصرية وغيرة واننا حاقدين على عائلت السيك الفاسي يا غبي ياللي امثالك طيحو علينا الدل السيت العنصرية منهم بدات وفيهم انتهت اليسو هم العنصريون الاوائل والاواخر بافعالهم عائلة قابطة المغرب وكتاكل فيه كتنهش فيه نهش وانت كتقول احنا اللي عنصريين تفو عليك وعلى امثالك غبي ابن غبي وستبقى غبي الى ان تموت
واللي كيقول واللي كنشيد بدكاؤ الخارق ان الحزب اللي عرب التعليم مستحيل يكون يخدم المصالح الفرنسية والله انك ادكى ما شافت عيني لعنة الله عليك الى يوم الدين انت متعلم انت وين تعلمت امانة قلي وين تعلمت هم عربو التعليم من اجل امثالك لانهم عارفين ان تفكيرهم محدود وهادشي اللي بغاو بغاو امثالك يفهمو اللي بغاو هم يفهموه ليهم
انا اليوم اكتشفت ان المغرب بقاو فيه غير المونيكات الرجال الحقيقيين ماتو من زمن حسبي الله ونعم الوكيل فيكم نساء جبانات اما الرجال فقربو ينقرضو بقي القليل القليل

السلام عليكم يا اخوة
اخي رشيد نحن معاك من الاطلس المتوسط والله اننا نحبك ومستعدون للدفاع عنك هادوك الزوامل حاشاك وحاشى المستمعين ليتايقولو نتا غير ضد الناس المسيطرين راهوم مكلخين وبحال هادوك يا اخي ليخلاو المغرب يحتل الرتبة 125 ولا مانعرف شحال كاع
زيد اخويا فالنضال راه تاتنور الراي العام ونقوليك عندي 948 نسخة من جريدة المساء في ظرف خمس سنوات بكل صراحة محتفظ بهم سوفونير وصراحة وحدة فالنهار ولويكاند غير وحدة ماكافيينش حيت عندنا شيوحدين مازالين ناعسين وماباغيينش لييفاياقهوم وبغيناك تحايد داك الملحق الرياضي من الجريدة كاع كولشي دارناه مابقالينا غير الرياضة
خاصنا حنا المغاربا نديروليك تكريم