العربية تتفوق على الفرنسية في الترتيب العالمي للغات الأكثر استخداما على الإنترنت

إلى كل من لا يزال يعتقد بأن الفرنسية هي طريقه إلى المستقبل، فكر مرة أخرى. فحسب إحصائيات نشرها موقع "إحصاءات الشبكة العالمية"، احتلت اللغة العربية المرتبة السابعة في الترتيب العالمي للغات الأكثر استخداما على الإنترنت لعام 2010، متفوقة على اللغة الفرنسية التي احتلت الرتبة الثامنة، فيما حافظت الإنجليزية على الصدارة متبوعة على‭ ‬ التوالي بعد كل من الصينية والإسبانية واليابانية والبرتغالية والألمانية. (أنظر الجداول في الأسفل)

وفاق مجموع مستخدمي الإنترنت الناطقين بالعربية 65 مليون شخص، 16 مليون منهم من مصر و 10 مليون من المغرب. ووصلت نسبة انتشار استخدام الإنترنت ضمن المجموعة العربية إلى 18.8% مقابل 17.2% للفرنسية.

هذا التفوق العددي للعربية قد يدفع إلى مزيد من الاستثمار في المحتوى العربي على الشبكة، خاصة من قبل الشركات العالمية مثل غوغل وياهو ومايكروسوفت، والتي بدأت بالفعل باالاهتمام بالسوق العربية.

أما المتشائمين من الناطقين بالعربية فأقول لهم لا تبكوا على لغتكم، استخدموها.

وقلت في الأسبوع الماضي، حتى الحكومة الفرنسية فطنت عند انشائها لقناة فرانس 24 باللغة العربية بأنه يصعب التواصل معنا بلغة غير لغتنا.

كاتب المقال:

التصنيفات:

التعليقات

السلام عليك يا سيدي الفاضل

خبر منعش :)
عندي لك بشارة وهي أن عدد مستخدمي الانترنت بالعربية مرشح للتزايد
من خلال ملاحظتي لمحيطي الاجتماعي، حيث بدأت ألاحظ ان الفئات المتقدمة بالسن يبدون اهتماما كبيرا
في ولوج عالم الانترنت ومحو الامية الالكترونية ناهيك عن الاعداد المتزايدة للشباب التي تنخرط في الشبكة العنكبوتية يوميا

تحياتي لك والى الامام

ليس غريبا على اللغة العربية أن تتفوق على الفرنسية، فالمجتمع العربي على الأنترنت أولا واسع لأنه يمثل العرب جميعا من المحيط إلى الخليج، فأين منه فرنسا مع كل مستخدميها وأتباعها، ثانيا لأن المحتوى العربي يأخذ طابع ثقافي واسع، وطابع التعبير عن هموم الأمة وآمالها عبر المدونات وكذا التعريف بالإسلام وشرائعه، وخصوصا القرآن الكريم والرسول الحبيب صلى الله عليه وسلم فأين المحتوى الفرنسي من هذا الغنى فالفرنسيون والمتفرنسون عموما تافهون في اهتماماتهم (وأنا أحدثكم من فرنسا) كانت فرنسا تتفوق بالمحتوى العلمي التخصصي لكنها اليوم تراجعت عن ذلك لأنها وجدت أنها إذا تشبتت أكثر بلغتها انحسر تقدنها أمام عالم يتقدم بخطوات موحدة بلغة عالمية هي الإنجليزية.
إخوتي الكرام اليوم على رواد العربية أن يتجهوا إلى وضع الأساس للمحتوى العلمي العربي فترجمتنا لما توصلنا إليه من بحوث (كباحثين عرب) وما توصل إليه غيرنا، هو الخطوة الأولى في التقدم العلمي والإزدهار، وما هذه التحولات الكبرى في موازين القوى العالمية إلا نذر التغيير فهل يكون العرب كقلب العالم الإسلامي من المنتهزين لهذه الفرصة التاريخية أم سيتركون القطار يمضي دونهم كما جرت بهم العادة في العقود الأخيرة.

لتنويه إن دخلت ويكيبيديا سوف تجد أن عدد ناطقين بالعربية 480 مليون منهم 420 مليون في الدول العربية

و أريد أن أسحب صوتي من لائحة , أعتقد أن فرنسا أشركت الدول المغاربية في 347 مليون ناطق

فعدد سكان المغرب العربي قرابة 100 مليون

ربما قد أشركوا الدول المغاربية في القائمتين باللغة الـعـربـيـة و الفرنسية

الفرنسيين لديهم حلم وهمي يريدون تحقيقه : http://www.france24.com/ar/20100320-french-speaking-francophonie-40th-an...