أحمد

بكل روح رياضية، قناة فرانس 24 تقدم لمشاهديها مدونة بلا فرنسية

لم تذكر مقدمة البرنامج تاتيانا الخوري "بلا فرنسية" بالإسم خلال الحلقة الأخيرة من أصوات الشبكة على قناة فرانس 24، لكنها عرضت على المشاهدين صفحات من المدونة ومقتطفا من أغنية "هاي كيفك سافا" للبناني شربل روحنا التي نشرنها هنا.

أشكر السيدة تاتيانا على هذا الاهتمام، و أحب أن أقول بأنني لست ضد اللغة الفرنسية، بالعكس أريد أن تكون الفرنسية في المغرب لغة أجنبية، مثل الإيطالية و الألمانية، نستمتع بتعلمها ولا تفرض علينا في حياتنا.

التصنيفات:

كاتب المقال:

هل ستصبح العربية في الخليج لغة الملوك فقط؟

سمعنا من قبل بأن العربية في طريقها إلى الانقراض في منطقة الخليج العربي (أو لنقل الخليج الإنجليزي) لكن هذه المرة الأولى التي أقرأ فيها بأن النهاية ستكون قريبة جدا، خلال سبعة أعوام بالضبط، أي قبل متم نهاية عام 2018. معنى هذا أن نهائيات كأس العالم 2020 بقطر ستكون خالية تماما من العربية!

هذه البشرى جاءت على لسان أحد الأكاديميين السعوديين يدعى الدكتور مرزوق بن تنباك والذي علل توقعه بأن 80 في المائة من سكان الخليج لا ينطقون بالعربية.

وأوضح بن تنباك، حسبما أوردت جريدة عكاظ، بأن "منطقة الخليج العربية ستصبح خلال السنوات السبع المقبلة خليطا غير منتمٍ إلى لغة بعينها وستتلاشى العربية ويلجأ سكانها متعددو الجنسيات والثقافات إلى لغة وسيطة للتواصل بينهم وهي الإنجليزية، ولن تعود الأرض عربية."

كلام الدكتور مرزوق بن تنباك منطقي جدا، فلا يمكن للأقلية أن تفرض لغتها على الأغلبية، وهذه نتيجة لاختيارات سياسية واجتماعية اتخذها الحكام والشعوب الأصلية في منطقة الخليج بعد بداية تدفق أنهار البترو دولار.

التصنيفات:

كاتب المقال:

نشطاء يطلقون مبادرة للدفاع عن العربية السبتاوية

سبتة أسس مجموعة من النشطاء من أصل مغربي في مدينة سبتة التابعة للحكم الإسباني منظمة للدفاع عن اللغة العربية باسم "العربية السبتاوية".

وحسب مراسل جريدة الصحراء المغربية في تطوان عبد السلام أندلوسي، فأن المبادرة جاءت ردا على تقرير أعده وزير الدولة للتعاون الإقليمي في المجلس الأوروبي، اعتبر فيه العربية مجرد لغة يتداولها المهاجرون، والوافدون إلى المدينة المحتلة، من المدن المغربية المجاورة.

وأطلقت الجمعية مدونة لها باللغة الإسبانية تحمل نفس الإسم وتهدف إلى أن تكون مرجعا لمعرفة المزيد من المعطيات التاريخية حول سبتة العربية، وحماية اللغة العربية بسبتة من التشويه، الذي بدأ يعتريها، جراء التداخل الحاصل لسكان الثغر المحتل مع لغات ولهجات أخرى، كالقشتالية، والإسبانية، والكتالانية.

واختار المشرفون على الموقع شعارا من مقولة للفيلسوف الألماني، جورج فان همبولت، يقول "لغة أهل البلدة هي روحها، وروح أهل البلدة هي لغتها".

الجريدة لم تنشر عنوان مدونة "العربية السبتاوية"، لكنني بحثت عنه وهو كالتالي: (باللغة الإسبانية)

http://arabeceuti.blogspot.com

التصنيفات:

كاتب المقال:

دعوة لحضور المؤتمر الجهوي لجمعية حماية العربية بوجدة

تنظم الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية فرع وجدة مؤتمرها الجهوي الأول تحت شعار "العربية لغة الوحدة والعلم والحضارة" وذلك يوم السبت 18 دجنبر 2010 انطلاقا من الساعة الثالثة بعد الزوال بقاعة الندوات بفضاء النسيج الجمعوي. والدعوة عامة.

للمزيد من المعلومات الاتصال بالجمعية على هذا العنوان: associationarabeoujda@gmail.com

كاتب المقال:

لماذا التركيز على المغرب؟

‎ موقع بلا فرنسية! - خاطبني بلغتي يابن بلديورد التعليق التالي على مقال لماذا يُخاطب أبناء تونس بغير لغتهم؟

أكتب مرة ثانية في الموقع لان أبدل برأيي في هذا الموضوع، بصفتي من القراء المواضبين للموقع وأشكر بالمناسبة السيد المناضل الفضيل أحمد وكل الذين ذوي الحساسة والوعي لهذا السرطان الفرنكفوني. لقد إقترحت سابقا على السيد أحمد أن يجعل كتاباته شاملة لكافة بلدان المغرب العربي، وليست محدودة سوى على المغرب. وأن يغير شعار الموقع حتى أن يكون شاملا لمنطقة المغاربية. لأن مشكل الفرنكفونية، كما يعرفة الجميع، مشكل مشترك لكافة هذه البلدان ؛ ونحن مغاربيين الثاقفة واللهجة…إلخ قبل أن نكون مغاربة وجزائرية وتونسية… البطاقة الوطنية. لهذا، لما أرى مقال يتعلق ببلد غير المغرب، وينتمي في نفس الوقت لفضاء للمغرب العربي، يطرح نفس الظاهرة التي هي هذا السرطان الفرنكفوني، فإنه يشمئز قلبي لما أرى كلمة المغرب فقط، أو إسم تونس كما جاء في المقال. وأقول للسيد أحمد، مرة ثانية أن طرح هذا المشكل اللغوي طرح ناقص لانه يفكر بوطنيته السياسية قبل اللغوية وهذا هو الذي يزعجني بصفة شخصية. لما نتحدث على النزاع العربي الإسرائيلي نرى فلسطين كدولة من الجامعة العربية، نفكر بروح العروبة والإسلام. لما نتحدث على اللهجة الأمازغية، فهل نحدد منطقة ما من المغرب العربي؟ لا، بل النقاش في الموضوع يكون شاملا جغرافيا لكافة مجتمعات المنطقة. لماذا إذن يقتصر نظر السيد أحمد سوى على المغرب؟ إذن أرى أن إقتراحي أو ملاحظتي شيء بديهي قذ يخطر لكل من زار الموقع للمرة الاولى ونظر لشعاره.

جوابي على التعليق:

أشكرك سيدي على متابعتك للموقع. لم تكن هذه المرة الأولى التي ينشر فيها مقال عن تونس أودول عربية أخرى بل سبقته مقالات أخرى، كثير منها من مشاركات القراء كما هو الحال بالنسبة لذلك المقال. واتمنى أن يستمر هذا الاهتمام.

بالطبع، هناك الكثير الذي يجمع بين بلدان المغرب العربي، والموقع مفتوح للجميع أينما وجدوا للمشاركة فيه. لكنني أركز على المغرب للأسباب التالية:

- أولا، لأنني مغربي، وهناك احتمال أكبر أن يتجاوب المغاربة، كما هو الحال بالنسبة لمواطني الدول الأخرى، مع ابناء بلدهم.
- ثانيا، معرفتي بطبيعة المغرب وبمؤسساته وقوانينه أكبر من معرفتي بالدول الأخرى.
- ثالثا، لا أريد أن احتكر الدفاع عن القضية، فلست الممثل الشرعي والوحيد لها! أملي أن تنتشر مشاريع مماثلة لبلا فرنسية، أو أفضل، في المغرب وخارجه تخدم قضية الاستقلال اللغوى من جوانب متعددة. كلما كثرت الأصوات الداعية إلى التغيير كلما كان احتمال التغيير أكبر.

أخيرا، أنا مستعد لمساندة أية مبادرة تخدم القضية في أي من البلدان العربية عن طريق الكتابة والإعلان عنها في هذا الموقع.

كاتب المقال:

أغنية هيب هوب جديدة: لا لفرنسة البلاد

وصلتني الأغنية التالية من الاخ سفيان يغني فيها ضد فرنسة البلاد وهي هدية لقراء المدونة:

أشكر سفيان على هذ المشاركة الجميلة التي تنضاف إلى مشاركة فرقة سبعة رجال (أغنية بلا فرنسية) ومشاركة إلياس(لغتنا الأصلية) . والباب مفتوح للجميع للتعبير عن آرائهم حول موضوع الإستقلال اللغوى إما بالكتابة أو بالصوت أو بالصورة.

التصنيفات:

كاتب المقال:

عيد مبارك سعيد

يسرني أن أتقدم إلى كل قراء مدونة "بلا فرنسية" بأحر التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

عيدكم مبارك سعيد وكل عام وأنتم بخير.

أحمد

التصنيفات:

كاتب المقال:

أغنية هيب هوب: لغتنا الأصلية

إلياس شاب مغربي من مدينة قلعة السراغنة يغني عن تدهور اللغة العربية عند بعض فئات المجتمع المغربي:

شكرا لإلياس و كذلك لعلي لحمادي الذي أرسل لي الملف الصوتي.

التصنيفات:

كاتب المقال:

من أجل التنمية البشرية، جربوا حذف الفرنسية

احتل المغرب الرتبة 114 في مؤشر التنمية البشرية لعام 2010 الذي نشرته الأمم المتحدة يوم امس. ويعتبر هذا تحسنا ملحوظا مقارنة بالرتبة 130 التي احتلها السنة الماضية، لكن المغرب لا يزال متخلفا عن كل الدول العربية باستثناء اليمن وموريتانيا والسودان.

الترتيب المتأخر للمغرب هو نتيجة لضعف التعليم أكثر مما هو نتيجة لضعف معدل الدخل الفردي. فمتوسط التمدرس بالمغرب هو 4.4 سنوات مقارنة مع 9.5 في المكسيك و 10.5 في اليونان. وهو مثل معدل ماليزيا قبل ثلاثين سنة (1980). لهذا تجد دولة الفيتنام الفقيرة تتقدم على المغرب لمجرد أن متوسط التمدرس بها يزيد بعام على المتوسط عندنا.

هذا الوضع يدفعنا للتساؤل عن سبب تدني نسبة التمدرس وعن جدوى الاستمرار في استثمار الملايين في تدريس اللغة الفرنسية كمادة أساسية في جميع مراحل التعليم في الوقت الذي لا تصل فيه إلا نسبة ضئيلة جدا من التلاميذ إلى التعليم العالي المفرنس.

حسب تقرير فرنسي عن وضعية اللغة الفرنسية في العالم، ينفق المغرب كل عام على تعليم اللغة الفرنسية ل4 ملايين تلميذ في التعليم الأساسي و مليونين (2) في التعليم الثانوي. أليس من الأفضل للجميع التركيز على تعميم التعليم بدل تبديد الموارد في تدريس لغة أجنبية لن تتقنها ولن تستفيد منها سوى النخبة؟

كاتب المقال:

الصفحات

Subscribe to RSS - أحمد