أحداث مغربية

ندوة دولية بالرباط حول المعالجة الآلية للغة العربية

عن وكالة المغرب العربي للأنباء

انطلقت صباح اليوم الاثنين ،18 يونيو 2007، بالرباط أشغال ندوة دولية حول "المعالجة الآلية للغة العربية" تروم توحيد جهود الباحثين في مجال المعالجة الآلية للغة العربية المنطوقة والمكتوبة، والوقوف على الإنجازات التي تحققت في هذا الميدان على المستويين النظري والتطبيقي.

ويشارك في هذه الندوة، التي ينظمها "معهد الدراسات والأبحاث للتعريب" بتعاون مع "المدرسة الوطنية العليا للمعلوميات وتحليل النظم" و"مختبر المعلوميات والرياضيات التطبيقية والذكاء الاصطناعي والتعرف على الأشكال والصور"، و"المدرسة الوطنية للصناعة المعدنية"، نخبة من الباحثين والمهتمين والأساتذة من جامعات مغربية وعربية وغربية.

وأبرز رئيس جامعة محمد الخامس-السويسي السيد الطيب الشكيلي، في افتتاح أشغال هذه الندوة، التي تتواصل على مدى يومين، الأبعاد اللغوية والعلمية والاقتصادية والثقافية والحضارية للمعالجة الآلية للغة العربية، مشيرا إلى أن الندوة ستكون وقفة علمية لمعالجة قضايا اللغة العربية وتطويرها وتحديثها حتى تكون أكثر ملاءمة مع تطورات العصر وقادرة على مواجهة تحدياته الكبرى.

كاتب المقال:

انطلاق القناة الأمازيغية في أكتوبر

عن مبارك حسني، صحيفة الحياة

وأخيراً أعلن رسمياً عن انطلاق القناة الناطقة بالأمازيغية خلال تشرين الاول (أكتوبر) المقبل، كما أشار وزير الاتصال المغربي نبيل بن عبدالله. وستكون القناة عمومية تبث لمدة ست ساعات مساء، وتتضمن شبكة برامج متنوعة، من موسيقى ودراما وأخبار ورياضة وبرامج حوار. وتقرر تسميتها «السابعة»، إذ تضاف إلى القنوات الست التي تشكل القطب الإعلامي العمومي الوطني.

ويعتبر إنشاء هذه القناة حدثًا إعلاميًا في المشهد التلفزيوني المغربي. إذ يأتي تأسيسها بعد عثرات وجدال حول موضوع إدماج الأمازيغية في الفضاء الإعلامي المغربي، في خضم تجاذبات تناولت الثقافة الأمازيغية، وسبل إعادة الاعتبار لها في المجتمع. فالمعروف أن جزءاً كبيراً من سكان المغرب يتكلم اللغة الأمازيغية. وقد تناول هذا الإدماج في البداية منح «كوتا» للأمازيغية في البرمجة العامة لقناتي القطب العمومي، تتمثل في تخصيص 30 في المئة من حيز القناة الزمني للبرامج والأخبار الناطقة بهذه اللغة. وفي هذا الإطار جاء الاتفاق سنة 2005 بين وزارة الاتصال والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

كاتب المقال:

البطيخ الأحمر

عن مدونة الطيبون

ذلك الإعلان الذي اجتاح شوارع الرباط مؤخرا ، والخاص بحوادث السير ، وعممته على ما يبدو اللجنة الوطنية المختصة بهذا الشأن وتوجهت به إلى قائدي الدراجات النارية والهوائية لتحثهم على ارتداء الخوذة الواقية ، ذلك الإعلان كانت لي عليه ملاحظتان اثنتان وددت أن أشرككم فيهما .

الأول انه خلا تماما من أي حس أو ذوق سليم ، فقد وضع الخوذة الحمراء في ناحية ووضع بطيخة خضراء تهشمت فظهرت حمرتها متشتتة في الناحية الأخرى ، إيماء إلى رأس الإنسان وقد تحطم إن هو لم يعتمر تلك الخوذة الواقية ؟؟ وخيره الإعلان بين هاتين الصورتين ؟؟ يا له من تشبيه ، ويا له من حس فني هابط ، لكن ميزته الوحيدة أنه لعله يفصح عن رأي حكومتنا الرشيدة في المواطن المغربي ؟؟ فهي تراه على ما يبدو يحمل على كتفيه بطيخة لا رأسا فيه عقل يفكر ويزن الأمور؟؟ وهذا يفسر كثيرا من سلوكياتها تجاه هذا المواطن المغلوب على أمره ؟؟

التصنيفات:

كاتب المقال:

ما تقيش بلادي!

ما تقيش بلادي

ترى ما الداعي لترجمة شعار الحملة الوطنية ضد الإرهاب "ما تقيش بلادي" (لا تلمس بلدي) إلى اللغة الفرنسية؟

من ناحية أخرى، تخوض إحدى جمعيات المجتمع المدني "2007 دابا" (الآن) حملة لتشجيع المواطنين المغاربة على المشاركة في الإنتخابات التشريعية المقبلة. لسبب ما، كل محتوى الموقع باللغة الفرنسية عدا الشعار!

يمكنكم مراسلة "2007 دابا" للمطالبة بموقع بلا فرنسية على العنوان التالي: daba2007 @menara.ma

كاتب المقال:

الصفحات

Subscribe to RSS - أحداث مغربية