تيفيناغ

الأمازيغية بخط مغربي ستكون أجمل من تيفيناغ

ارى بأننا كشعب مغربي نضيع طاقاتنا في ما لا يفيدنا. وحروف تيفيناغ مثال على ذلك. لعل الأمر قد حسم بالنسبة للبعض، لكن رأيي حول حروف تيفيناغ لم يتغير، وانا بطبيعتي لا أرضى بالأمر الواقع إذا كنت أعتقد بأنه غلط.

و حتى لا أنعت بأية أوصاف عنصرية اقول بأن أسرتي نصفها أمازيغي ونصفها عربي تماما كما هو الحال بالنسة للشعب المغربي واعتز بذلك كما يعتز المغاربة بتنوعهم الثقافي.

لقد كتبت في مدونتي الشخصية في دجنبر 2006 مايلي:

الثقافة الأمازيغية جزء من الهوية المغربية وعلى المغاربة جميعا الدفاع عنها. إلا أن تسييسها دفع إلى الأمام بقوى "انفصالية" تطرح القضية على أنها صراع بين الأمازيغ والعرب. هذه الفئة برغم قلتها استطاعت أن تُوجه النقاش إلى مواضيع لا تهم حتى المتحدثين بالأمازيغية أنفسهم... وكتابة تيفيناغ مثال على ذلك؛ فمن خلال علاقتي الشخصية مع الكثير من المتحدثين بالأمازيغية لم أجد شخصا واحد أُعجب بذلك الإختيار. فما سبب خلق بديل للحروف العربية التي استعملت منذ قرون والتي يعرفها الجميع ؟

كاتب المقال:

Subscribe to RSS - تيفيناغ