مشاركات القراء

تعزية ... العلامة الشيخ فريد الأنصاري في ذمة الله

فريد الأنصارينود من خلال موقع "بلا فرنسية" أن نعزي المغاربة عموما وأهل الفقيد خصوصا وسائر من تتلمذ على يديه أو نهل من علمه في فقدان علم من أعلام الفقه والدعوة بالمغرب الشيخ فريد الأنصاري الذي انتقل إلى رحمة ربه يوم الخميس 05 نونبر 2009 بتركيا حيث كان يتابع علاجه منذ مدة، وسينقل جثمانه إلى المغرب اليوم السبت 07 نونبر 2009 على أن يتم تشييع جثمانه يوم الأحد 08 نونبر 2009 بعد صلاة الظهر بمسجد "الروى" قبل أن يوارى الثرى في مقبرة الزيتون بمدينة مكناس.

كما نسأل العلي القدير أن يتغمده برحمته ويثيثنا وإياه عند سؤال الملكين ويجعل قبره روضة من رياض الجنة ويكتبه من أهل الفردوس الأعلى ويجعله من رفقاء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في الجنان برحمتك يا حنان يا منان. اللهم ثبثنا بعده ولا تفتنا من بعده وألحقنا به وبسائر الأنبياء والمرسلين والصديقين والشهداء والصالحين، مؤمنين طيبين غير فاتنين ولا مفتونين. اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها آمين.

والصلاة والسلام على الرحمة المهداة للعالمين سيدنا ونبينا محمد بن عبد الله وعلى سائر القرابة والصحابة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

***
إضافة: إليكم فيديو لمحاضرة تحت عنوان المبادئ اللغوية للدكتور فريد الأنصار رحمه الله:

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

التراث : ثروة لا يفرط فيها

عبد الرحمن اكريويلالتراث هو ما خلفه الأجداد لكي يكون عبرة من الماضي نعبر بها من الحاضر إلى المستقبل. والتراث من الحضارة بمثابة الجذور من الشجرة، فكلما غاصت وتفرعت الجذور كانت الشجرة أقوى وأثبت وأقدر على مواجهة تقلبات الزمان.

ويتنوع التراث باختلاف ما تحمله الجذور إلى الشجرة. فقد تحمل إليها قُوتًها المُتمَثل في الأملاح المعدنية وهو بمثابة ما دُوِّن من التراث فإن فُقِد فستصير الأمة كشجرة حبست عنها الأملاح المعدنية فستذبل حتما شيئا فشيئا ثم تضمحل. وقد تحمل الجذور الماء فتتناقله مكونات الشجرة ليشربوا منه واحدا تلو الآخر فيشرب كل سلف ويسلم الماء لخلفه شأن ما تواثرته الأجيال أبا عن جد من تراث شفوي من أمثال شعبية وحكايات هادفة وغيرهما. فمن رفض الماء وحبسه عن نفسه فسيجف من محتواه القومي ثم ينقطع عن سياق حضارته فيسقط من على الشجرة إلى سطح الأرض حيث نقطة الصفر.

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

بشرى ايجورك: المستعمر يطرده المقاومون ويستقبله المرتزقون

بشرى ايجوركأما عقدة الفرنسية فلها تاريخ طويل، فالمستعمر أحيانا يطرده المقاومون ويستقبله المرتزقون ... قد يبدو الأمر مشكلا مفتعلا لكنه في الواقع ليس كذلك. فأنا مع تعلم اللغات وفهم اللهجات واكتشاف الحضارات والاختلافات لكني أرفض هذا الإحساس بالدونية والنقص واختيار منفى اللغة كل حسب هواه. ليست هناك فقط حرب الجيوش، هناك حروب أخرى نخسرها يوميا مع أنفسنا، حروب الهوية والانتماء والحضارة والتربية والإعلام.

نريد أن نبني عالما جديدا بإنسان قديم، دون خلع جلد التخلف والإحساس بالنقص والكبت واحتقار الذات والأصل والوطن. لكي ننهض من العدم، من سنوات الجوع والموت والجهل والظلام والركوع والاستسلام يجب أن نبدأ بترويض ألسنتنا كي تصبح وفية لنا، ترقص لإيقاعاتنا وتطرب بمواويلنا وإلا ستتبرأ منا ألسنتنا الخائنة.

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

الصالون الثقافي و لغة العلم

الصالون الثقافيشاهدت ليلة أمس على التلفزة المغربية برنامج ( الصالون الثقافي) وقد هو بالتعاون مع مؤسسة دويتش فيلله. كان مقدما البرنامج هادئين. و تحدثا بلغة عربية جيدة. تطرقا إلى مواضيع هامة مثل التدوين و اللغة، و الشبكة العنكبوتية و اللغة، و الآداب و اللغة. لكن المذيع استهل أحد أسئلته بجملة لم يعقب عليها أستاذ حسن حبيبي جيدا و إن بدا لي أنها لا تعجب الضيف السيد صموئيل شمعون. كما أنها لم تعجبنا نحن المشاهدين.

و أشيد بالبرنامج الراقي بالرغم من هذا التعليق البسيط على هذه الجملة. حيث قال فيما معناه: من المعروف أن اللغة العربية لم تواكب التقدم العلمي فما بالها فى المجالات الأخرى! و كأنه من المسلم أن اللغة العربية ليست إلا لأشعار العرب القدامى و علوم الأنساب و التفاخر. بينما خلق الله اللغات اللاتينية للعلوم و خاصة الذرة و الفضاء و التشريح و الكيمياء العضوية و الفلزات فضلا عن علوم الحاسوب.

اللغة تستمد قوتها بقوة شعبها، و مستخدمها. فالعلوم التي تدرسها اليابان و كوريا و أمريكا و روسيا هي ذاتها التي يدرسها العرب. و سبحان الله كل يدرس بلغته إلا العرب، فهل ضاقت علينا فقط؟ العلم يشمل اللغة. و لن يعجز العرب الذين اخترعوا آلاف الأسماء العملية لأسماء الآلة أن يطوعوا اللغة. فماذا تعمل إذن المجمعات اللغوية و الكليات اللغوية و الأقسام اللغوية فى بلاد العرب؟ اعتقد أن تجربة سوريه مثال طيب لتطويع اللغة بما يتفق مع العلم الطبي.

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

أصحاب اِيفيل

على الكعبة هجم أصحاب الفيل
ما قدروا عليها قهرتهم طيور أبابيل
الكلام العربي الذي لغيره قلبي لا يميل
في تونس من ينصره على أصحاب برج اِفيل؟

في القلوب, في الإشهار وفي التمثيل
للكلام الأجنبي الفرنساوي حفاوة وتطبيل
الكلام العربي قدره واطي للعزّة ما له سبيل
ألم في القلب وجعه يحرق حرق ما يقدر عليه فتيل

اِبك يا قلب ابك وادمع يا عليل
أصحاب إفيل قبحوا الكلام الزين الجميل
ما تقدر عليهم مستكبرين صنفوك للوطن عميل
ابك يا عليل, لهجتنا مالها في الحياة من الوقت إلا القليل

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

ديكتاتورية الاعلام في المغرب

القنوات التلفزية المغربيةرغم ان اغلبية المغاربة اميون لا يعرفون الا الدارجة المغربية و اللهجات الامازيغية و اكثر من نصف المتمدرسين لا يفهمون الا اللغة العربية الكلاسيكية. فان القنوات التلفزية المغربية لا تزال متمادية في بث العديد من البرامج باللغة الفرنسية التي لا يفهمها الا اقلية قليلة في المغرب لا تصل حتى 1 في المئة من المغاربة. كما تستمر في بث افلام باللغة الفرنسية بدون حتى تعليق مدبلج.

اذا نظرت حول العالم لن تجد دولة متقدمة واحدة تفعل مثل ما نفعله نحن الدول المتخلفة. فعلا انه اسم على مسمى. نحن فعلا دولة متخلفة و لن نخرج من هذا التخلف الا بعد وعينا بهويتنا و اعادة الاعتبار لها و اعطائها كل ما تستحق من اهتمام.

عندما ياتي دلك اليوم الدي لا نشاهد في قنواتنا الا اللغتين العربية و الامازيغية بدون هيمنة للواحدة على الاخرى عندها يمكن ان نفتخر باننا مغاربة .

فالى متى هدا التخلف و نكران الهوية؟

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

قوم يغارون على لغتهم

يقول بعض الأطباء:
الباشنت مفلير. العيان لازم يتديس. ...... جمل غريبة؟ ما معناها؟

و ذلك عوضا عن

Patient has heart faliure.

Patient has to receive DC shock.

لو أطلقت لأذني العنان لسماع ما يقوله النواب لاحتجت لطبيب أذن و سمعيات. لهذا هم يعرفون أنني أرفض هذه المصطلحات و لا يستخدمونها فى المرور. ليس شفقة باللغة و لا خوف. لكن ما زال عندهم شئ من الاحترام لأنفسهم.

فى تجربة لى، كان هناك أستاذ باكستاني انجليزي. سمع طبيبا مقيما فى مستشفى عربية ينطق جملة بالانجليزية بتركيب غير سليم من حيث الإفراد و الإسناد. و كل مرة يصحح له؛ و لا يتعلم الطبيب الصغير. حتى تعودنا على سماعها بالإنجليزية الركيكة. و فى آخر مرة نهره الأستاذ غاضبا، ثم عاد متوسلا أن أذنه تؤلمه كلما سمع هذا النطق غير السليم. و لا أخفى عليكم أن هذا الأستاذ معه ألف حق. فقد سئمنا، ثم كادت أذاننا تتعود الإنجليزية الركيكة.
ماذا لو زارنا الأستاذ فى مصر و سمع الأطباء المصريين؟

ربما اعتقد أن هذه لغة جديدة

!!!

إنهم قوم - الإنجليز- يغارون على لغتهم
أما نحن -العرب- فلا نغار عليها مثل ال.....الذى لا يغار على أهله
بل نغير عليها مثل اللصوص بدلا من حمايتها

*************************
لا يغار على أهله

أغار عليه من كل ناحية غارة على عدوه

اللص يغير على غيره
*********************************
هكذا فى المعجم الوجيز

(ليت قومي يعلمون)

روابط ذات صلة

كتاب الإنصاف

اللغة و الكتابة و علامات الترقيم

الصالون الثقافي و لغة العلم

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

الحركة النينينية ومستقبل رشيد نيني

رشيد نيني"الحركة النينينية"، تسمية لا نعني بها فقط "نيني" الأشهر من نار على علم، وإن كان هو من أفرزها، ولكن الخط الذي أنتجته كتاباته وقراؤها وما أنتجته من ردود أفعال كتابية وقضائية واجتماعية، دخلت في إطار موجة "نينينية" حركت الراكد والآسن، وشغلت الكسالى والمعطلين والمسئولين، وقد دفع هذا بعض الكتاب، الى أن ينتجوا أعمدة على أنقاض أعمدة، وأن تجد في كل الجرائد قبعة ونضارات سوداء، إشعاع في إشعاع، في حركة تحتية نسميها جزافا "الحركة النينية".

رشيد نيني، الذي ما من ذنب له، غير أنه تملك اللغة، وأكلها، وأثار شهية الباقين من الأقلام الراكدة، شجاعة "نيني" في إزعاج الكبار جعلته في المتناول، حتى الملك لم يسلم من ضحكه، حيث ضحك مع الملك قبل أن يتوجس منه، خيفة أن تكون" قشابة" الملك ضيقة ولا تستحمل "تشناق" "نيني" ويطلب أن يخرج الله ضحكه على خير، "نيني" هذا الكهل، أصبح نجم الكتابة عندما وضع قدمه وسط خراطيم الأخطبوط، من متعاون مع العلم الى مبدع كل يوم، من الصباح الى المساء، الرجل يجتهد ولا يتوانى في ذكر الأسماء وتغليظها بشجاعة، نشد علي يديه ونحيه كما نحي كل جريء في المنابر الوطنية، الجهوية، المكتوبة والمسموعة والمقروءة، وكل الأقلام التي تلوح باللاء، ونتضامن معه تضامنا لا مشروطا في الدفاع عن حريته في التعبير، كقلم حر، قل ما شئت وانصرف، وندين كل المحاولات والمضايقات التي يتعرض لها أو التي تترصد به، وبمنبره المستقل حتى يثبت العكس؟

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

"كنام" المستعمَر

التونسي لِم لغته بغض؟
العربية عن كلامه دفع ونفض
لا تقل الأجنبي على لهجته حرّض
اسأل كم ومن لفرنسة اللهجة التونسية قبض

العقل التونسي بالفرنسة انقبض
أراد اسما لصندوق التأمين على المرض
"كنام" الفرنسي اختار، والعربية،علينا العوض
لا تبحث، لا تسأل، شغلت بالي ولا فهمت الغرض

الإستعمار عقولنا ركب وروّض
الدليل في الصّندوق،"كنام" علينا فرض
"كنام" من أمارات ما في لساننا من مرض
لا يهمهم كلامنا يوم-ا- يكون فاني-ا- يكون انقرض

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

الصفحات

Subscribe to RSS - مشاركات القراء