اللغـة العربيـة

فصـل المـقال فيمـا بيـن اللغـة العربيـة والأمازيغيـات مـن اتصـال

عبـد الفتـاح الفـاتحـييمكـن القـول بأن الأمازيغيـات مـن خـلال تراثهـا الشفـوي والذي لم يصلنا منه وللأسـف إلا النـزر القليـل لضياعه بفعل النسيان وعدم حفظـه كتابـة، يعكـس بقـوة درجـة تلاقح قـوي للثقافـة العربيـة والإسلاميـة، ساهـم فيه الإجمـاع المغربـي، فلـم يسجـل أبـدا أن كان هنـاك تنافـر فيمـا بيـن الثقافـة العربيـة الإسلاميـة والثقافـة الأمازيغيـة، ولـم يسجـل أبـدا أن كـان هنـاك تنـازع فيمـا بيـن اللغـة العربيـة والأمازيغيـة بل ساهمـتا جنبا إلى جنب وبتـوازي في تشكيـل الهويـة الوطنيـة المغربيـة على الـدوام...

كاتب المقال:

أعداء العرب يشجعون على تعلم العربية

عبـد الفتـاح الفـاتحـيعبـد الفتـاح الفـاتحـي

أنشـأت وزارة المعارف والثقافـة الإسـرائيليـة للدولـة العبريـة موقـعا لتعليـم اللغـة العربيـة موجـه لتلاميـذتها، خـدمة جليلـة تقدمهـا اسرائيـل المعاديـة للغتنـا العربيـة، والموقـع لا يخلـو مـن حـس قومـي بات مفقـودا عنـد العـرب أنفسـهم، حيـث أسمتـه بموقـع الضـاد إشـادة وتمجيـدا للغـة العربيـة وقيمتهـا الحضاريـة؛ باعتبـارها هـي الأخـرى مكـون حضـاري فـي تكويـن الشخصيـة العبريـة، الموقـع مـن تصـميم عبـد الله احمـد خلايلـه وإدارة مفتـش اللغـة العربيـة الأستـاذ موسـى خلـف، أنظـر الموقـع علـى شكـة الانترنت.

http://www.tzafonet.org.il/kehil/tzafonet_arabic/index.htm

ولم تنتـه حماسـة الإسرائيلييـن فـي حـب اللغـة عنـد هـذا الحـد بـل أصـر الموقـع وبجماليـة كبيـرة تثبيـت مقدمـة القصيـدة الشهيـرة التـي نظمهـا حافـظ ابراهيـم فـي حـق اللغـة العربيـة ممجـدا وراثيـا فـي الوقـت نفـسه.

أنا البحـر فـي أحشائـه الـدر كامـن ** فهـل سألـوا الغـواص عـن صدفاتـي

متصفـح الموقـع يجـد عتبـاته مفعمـة بتكريـم اللغـة العربيـة وموقعهـا، إذ تصادف أولـى الكلمـات "أهـلا وسهـلاً فـي موقعكـم موقـع الضـاد": هـذا الموقـع يأتـي لتلبيـة حاجـة ماسـة فـي مرحلـة التعليـم الابتدائـي لتعليـم اللغـة العربيـة.

ويضيـف الموقـع أن هـذا العمـل الـذي مـا زال فـي طـور البنـاء الأولـي، فإننـا نطمـح أن يتطـور أكثـر فأكثـر ليلبـي ما يحتاجـه الطـلاب والمعلمـون علـى حـدٍ سـواء. وأننـا لنهيـب بكـل المعلميـن والطـلاب وأصحـاب الشـأن الذيـن يـزورون الموقـع، ويطلعـون علـى ما فيـه مـن المـوارد أن يكتبـوا لنـا ويطلعـونا علـى أرائهـم، لان الفائـدة الكبيـرة فـي هـذا المضمـار تكمـن فـي الحـوار البنـاء والمستمـر.

موقـع الضـاد لتعليـم اللغـة العربيـة تابـع لوزارة المعـارف الإسرائيليـة، خاص بتدريـس اللغـة العربيـة المعياريـة فـي المـدارس الابتـدائيـة، يستهـدف تلامـذة إسرائيـل الـذين يتابعـون دراستهـم فـي الصفـوف التعليميـة التاليـة: الصـف الأول، الصـف الثانـي، الصـف الثالـث، الصـف الرابـع، الصـف الخامـس، والصـف السـادس.

كاتب المقال:

Subscribe to RSS - اللغـة العربيـة