ألمانيا

زعيم ألماني يرفض الرد على سؤال بالإنجليزية

الجمهورية الألمانية رفض رئيس الحزب الديمقراطي الحر في ألمانيا جيدو فيسترفيله الرد على سؤال باللغة الانجليزية وذلك خلال أول مؤتمر صحافي يعقده في أعقاب الفوز الكبير لحزبه الليبرالي في الانتخابات البرلمانية الأخيرة والذي يؤهل الحزب للمرة الأولى منذ سنوات طويلة من الدخول في ائتلاف حاكم مع التحالف المسيحي الذي تنتمي إليه المستشارة أنجيلا ميركل.

وطرح صحافي يعمل لدى هيئة الإذاعة البريطانية 'بي بي سي' سؤالا باللغة الانجليزية على فيسترفيله المرشح بقوة لشغل منصب وزير خارجية ألمانيا في الحكومة المقبلة ، واستسمحه في الرد بالإنجليزية. ولكن السياسي الألماني رفض بحزم وقال للصحافي 'نحن هنا في ألمانيا وكما هو الحال في بلادكم إذ يتحدث المرء عادة بالإنجليزية فنحن هنا أيضا ننتظر أن يتم الحديث هنا بالألمانية'.

ولكن الصحافي لم يفقد الأمل وطرح سؤاله مستعينا بمترجمة فورية حيث سأل فيسترفيله عن التغيرات الممكنة في السياسة الخارجية الألمانية. ورد فيسترفيله بالألمانية بشكل مقتضب ولفت نظر الصحافي إلى أنه سبق ورد على هذا السؤال الذي طرحه قبل ذلك صحافي ألماني.

وفي النهاية قال فيسترفيله للصحافي:'يمكننا تناول الشاي سويا وعندها سنتكلم بالإنجليزية فحسب أما هنا في المؤتمر الصحافي فلا'.

عن جريدة القدس العربي

كاتب المقال:

الفرنسيون والألمان يخشون ضياع لغتهم

عكس نظرتنا الدونية للغتنا التي تدفع حكومتنا لصرف الملايير من أجل تعليم اللغات الأجبية (وخصوصا الفرنسية)، تجد برنامج الحكومة الفرنسية يعطي اللغة الوطنية اهتماما كبيرا. لأنه لن تنهض أية دولة باستخدام لغة غيرها.

في فرنسا:

طالب أساتذة "الآداب" في وزارة التعليم الفرنسي بضرورة رفع مستوى طلبة المدارس الفرنسية في النحو والإملاء، بعد ان تبين ان نسبة كبيرة من طلبة الصف الثاني الثانوي حصلوا على صفر في الإملاء، في اختبار أجري على عينة عشوائية من الطلبة. وذكرت صحيفة لوفيغارو الفرنسية ان الاختبارات التي خضع لها عينة من طلبة الصف الثاني الثانوي كشفت عن ان ثلثي الطلبة حصلوا على صفر في الإملاء في نص لا يزيد عدد سطوره على 20 سطرا. 14% فقط من الطلبة الذين خضعوا للاختبار حصلوا بالكاد على درجة النجاح في الاملاء.

ويأتي ذلك، في الوقت الذي وضع وزير التعليم القومي الفرنسي خطة لرفع مستوى طلبة المدارس، بدءاً من المرحة الابتدائية بعد ان تبين التراجع الخطير في مستوى طلبة المدارس في اللغة الفرنسية والرياضيات. وتقوم الخطة على تقوية الطلبة ضعاف المستوى باخضاعهم لساعتين اضافيتين بعد انتهاء اليوم الدراسي في اللغة الفرنسية والرياضيات.(جريدة القبس الكويتة)


وفي ألمانيا:

حذر المجلس الثقافي الألماني من أن الألمانية كلغة أكاديمية ممددة على "فراش الموت" لأن معظم الأكاديميين الذين يتحدثون في المؤتمرات أو ينشرون أبحاثهم ودراساتهم يستخدمون اللغة الانكليزية بدلاً منها. وأشار إلى أن الدراسات التي تنشر باللغة الألمانية في هذه الايام "لا تتعدى الـ1% فقط".

وأبدى المجلس قلقه حول مستقبل اللغة الألمانية، محذراً من أن فقدان اللغة العلمية الألمانية يمكن أن يؤدي إلى فقدان التفكير العلمي بالألمانية "لأن التفكير العلمي متصل باللغة والثقافة"، وهذا ما قد يجعل الالمانية كلغة عالمية علمية مهددة بالخطر على المدى البعيد. (موقع العرب أون لاين)

كاتب المقال:

Subscribe to RSS - ألمانيا